حادث القتل الجماعي في لويزيانا: القاتل حاول الفرار

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption قالت الشرطة إن المسلح جون هاوزر كان له سجل جنائي، ولكن السجل كان "قديما نوعا ما"

تمكنت الشرطة في ولاية لويزيانا جنوبي الولايات المتحدة من التعرف على هوية المسلح الذي قتل امرأتين واصاب 9 اشخاص آخرين قبل ان ينتحر في دار للسينما في مدينة لافاييت بالولاية.

ووصف مسؤولون المسلح جون راسل هاوزر الذي كان يبلغ من العمر 59 عاما بأنه "مشرد، لا مكان اقامة دائم له" من ولاية الاباما وانه كان يقيم في فندق مجاور.

وقال شهود إن هاوزر اطلق 13 عيارا ناريا من مسدس كان يحمله على الحاضرين داخل دار السينما.

وكان الرئيس الامريكي باراك أوباما قد قال لبي بي سي في وقت سابق إنه يعتبر عجزه عن اصلاح القوانين الخاصة بحيازة وحمل الاسلحة "أكبر مصدر احباط" بالنسبة له.

وقال مدير الشرطة في لويزيانا جيم كرافت إن المحققين يعتقدون بأن هاوزر كان ينوي الهرب عوضا عن الانتحار، ولكن استجابة الشرطة السريعة لنداءات الاستغاثة وحضورها الفوري الى مكان الحادث أجبره على العودة الى دار السينما.

وقال كرافت إن سيارة هاوزر كانت مركونة عند احد مخارج دار السينما.

وقالت السلطات إن دوافع هاوزر ما زالت مجهولة، ولكن يبدو أنه نفذ الهجوم بمفرده وانه لم يعرف ضحاياه.

وقال مدير الشرطة كرافت إن لهاوزر سجل جنائي، ولكن هذا السجل "قديم".

مصدر الصورة BBC World Service