هيومان رايتس ووتش تلتمس من باكستان الامتناع عن تنفيذ حكم الاعدام برجل مختل عقليا

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تقول المنظمة إن باكستان اعدمت 176 محكوما منذ اعلانها رفع الحظر عن تنفيذ هذه الاحكام في كانون الاول / ديسمبر الماضي

حثت منظمة هيومان رايتس ووتش المعنية بحقوق الانسان السلطات الباكستانية على الامتناع عن تنفيذ حكم الاعدام الصادر بحق رجل مصاب بمرض عقلي من المقرر تنفيذ الحكم فيه يوم الثلاثاء المقبل.

وقالت المنظمة إن الرجل المذكور، ويدعى خزار حياة، الذي كان قد صدر بحقه حكم الاعدام قبل 12 سنة لقتله زميل له يعاني من مرض الفصام الشديد.

يذكر ان تنفيذ احكام الاعدام في باكستان سيستأنف بعد انقضاء شهر رمضان.

وتقول المنظمة إن باكستان اعدمت 176 محكوما منذ اعلانها رفع الحظر عن تنفيذ هذه الاحكام في كانون الاول / ديسمبر الماضي.

وقال فليم كلاين، نائب مدير شؤون آسيا في المنظمة إن اعدام المصابين بامراض عقلية "عبارة عن هجوم بربري على قيم اللياقة لا يخدم العدالة بالمرة."

وقال كلاين "على الرئيس الباكستاني تخفيف حكم الاعدام الصادر على خزار حياة فورا للحيلولة دون وقوع انتهاك بشع لحقوق الانسان الاساسية."

ومضى للقول "على الحكومة الباكستانية استغلال هذه الفرصة لتأكيد التزامها بحقوق الانسان والتخلي عن السلوك المرفوض المتمثل باعدام المصابين بامراض عقلية."

وكانت مفوضية حقوق الانسان في الامم المتحدة قد اصدرت قرارين في عامي 1999 و2000 طالبت فيهما الدول الاعضاء الامتناع عن اصدار احكام الاعدام بحق "أي شخص يعاني من أي من اشكال الامراض العقلية."

وكان حياة، وهو شرطي سابق، قد اعتقل عام 2001 لقتله زميل له وفي عام 2003 صدر بحقه حكم بالاعدام.

ولكنه شخص في عام 2008 بالاصابة بالفصام، وكان يخضع للعلاج منذ ذلك التاريخ.

ويقول محاموه إن حالته تدهورت الى الحد الذي اجبر السلطات على نقله الى المستشفى حيث كان يمكث في السنوات الخمس الماضية.