طرد مسلحي تنظيم "الشباب" الصومالي من بلدة دينسور

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption لم يدل التنظيم بأي تعليق بعد حول سقوط دينسور

تمكنت القوات الصومالية التي تدعمها قوات الاتحاد الافريقي من الاستيلاء على معقل رئيسي آخر من ايدي تنظيم "الشباب" المتشدد في هجوم جديد.

فقد قال سكان محليون في بلدة دينسور الواقعة جنوب شرقي الصومال لبي بي سي إن مسلحي التنظيم انسحبوا يوم الخميس من البلدة التي كانوا قد سيطروا عليها عام 2008.

وكان مسلحو التنظيم يستخدمون دينسور كمخبأ ونقطة انطلاق لهجمات يشنوها في مناطق اخرى من الصومال، حسبما يقول مراسل لبي بي سي في المنطقة.

وكان التنظيم قد اعترف يوم الاربعاء الماضي بأنه فقد السيطرة على مدينة بارديري الاستراتيجية الواقعة في نفس المنطقة.

ولم يدل التنظيم بأي تعليق بعد حول سقوط دينسور التي تقع بمسافة 270 كيلومترا الى الغرب من العاصمة مقديشو.

ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن وزير الدفاع الصومالي عبدالقادر شيخ علي ديني قوله "لقد فر المسلحون بعد خسارتهم المعركة، وقواتنا تقوم الآن بتمشيط البلدة". ولكن سكان محليين قالوا إن البلدة سقطت دون قتال.

وكانت القوات الصومالية والافريقية قد أطلقت في الاسبوع الماضي عملية عسكرية أسمتها "عملية ممر جوبا"، وهي عملية تهدف لتطهير المناطق الريفية جنوبي الصومال من مسلحي التنظيم.

يذكر أن قوات الاتحاد الافريقي استقدمت للصومال عام 2007 لمساعدة الحكومات الصومالية المتعاقبة في التصدي لتنظيم الشباب، ويبلغ عديدها الآن نحو 21 الف عنصر.

وفيما نجحت القوات الصومالية والافريقية في طرد مسلحي الشباب من معظم مدن الصومال في السنوات الاربع الاخيرة، ما زال المسلحون يسيطرون على مساحات جنوبي البلاد.