الشرطة الفرنسية تطلق النار على سيارة حاولت اقتحام حاجز سباق تور دي فرانس

مصدر الصورة Getty
Image caption لا يتوقع المنظمون أن يكون للحادث تأثير على السباق

تبحث الشرطة الفرنسية عن سائق المركبة التي حاولت الاصطدام بالحاجز الخاص بسباق دراجات تور دي فرانس (طواف فرنسا) الذي ينتهي في باريس.

ووقع الحادث في جادة الشانزلزيه حوالي الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي للعاصمة باريس بمجرد إقامة الحواجز الأمنية.

وكان أفراد الشرطة فتحوا النار على سائق السيارة التي حاولت اقتحام الحاجز الأمني في محاولة لإيقافه، لكنه تمكن من الفرار.

وقال مراسل بي بي سي في باريس هيو شوفيلد إنه ليس هناك مؤشر على أن الحادث له دوافع "إرهابية".

وأضاف أن السيارة اصطدمت بمركبة كانت في أحد الأماكن بميدان الكنكورد في بداية الأمر.

ثم زاد السائق من سرعته ليخترق الطوق الأمني الذي فرضه الشرطة حول مسار المرحلة النهائية من السباق.

ولم يحدث تبادل لإطلاق النار وفقا لمراسلنا في باريس، وهو ما يرجح أن السائق كان تحت تأثير الكحول عائدا من سهرة طويلة.

وأكد رئيس اللجنة المنظمة لسباق تور دي فرانس تيري جوفينو لأسوشيتد برس أنه لا يتوقع أن يكون للحادث أي أثر على السباق.

المزيد حول هذه القصة