مطالب باستقالة لورد بريطاني "تعاطى مخدرات بصحبة بائعات هوى"

تقدمت رئيسة مجلس اللوردات في بريطانيا بشكوى رسمية ضد أحد أعضاء الغرفة العليا من البرلمان ظهر في تسجيل مصور وهو يبدو أنه يتعاطى المخدرات بصحبة بائعات هوى.

وطالبت البارونة دي سوزا بإجراء تحقيق بشأن المعايير حول اللورد جون سويل وكذلك إحالته إلى الشرطة.

ويواجه سويل مطالبات بالاستقالة أو الإقالة من المجلس.

وقد علق حزب العمال عضوية سويل، وطالبه بتقديم استقالته من المجلس.

واستقال سويل، الذي لم يعلق على الفيديو حتى الآن، بالفعل من منصبه كنائب رئيس المجلس ورئيس اللجنة المعنية بسلوك الأعضاء ومزاياهم.

ويتوقع أن يخضع سويل كذلك لتحقيق تجريه الشرطة حول الفيديو الذي نشرته صحيفة "ذا صن".

وقال جون مان، عضو مجلس النواب عن حزب العمال، إن سويل، 69 عاما، يتعين عليه الاستقالة من مجلس اللوردات طواعية قبل فصله.

لكن مصادر في مجلس اللوردات تقول إن سويل أشار إلى أنه لا ينوي الاستقالة من عضوية المجلس.

وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون "تلك اتهامات في غاية الخطورة، وأعتقد بأنه صائب في تقديم استقالته من مهامه باللجنة".

وأضاف كاميرون أن هناك "المزيد من التساؤلات المثارة" حول ما إذا كان من "اللائق" أن يتولى العضو مهاما "تشريعة أو تمثيلية في مجلس اللوردات".

وتأتي الحادثة في وقت نشرت "ذا صن" اليوم مزيدا من الصور للورد سويل، إلى جانب تفاصيل لمقطع فيديو جديد ذكرت أن سويل أساء فيه إلى عدد من السياسيين.

ويظهر اللورد سويل في الفيديو الأول على ما يبدو وهو يستنشق مسحوقا مخدرا من على صدر امرأة باستخدام ورقة نقدية من فئة 5 جنيهات إسترلينية.

ونشرت صحيفة "ذا صن" في صفحتها الأولى اليوم صورة يبدو فيها سويل على ما يبدو مرتديا حمالة صدر برتقالية ومعطفا جلديا وهو يدخن سيجارة.