أعضاء في مجلس تورينو المحلي يهاجمون مؤتمرا عن الإسلام ويزيلون سجادة للصلاة

مصدر الصورة AFP
Image caption يعارض الحزب المتشدد بناء المساجد في إيطاليا

هاجم أعضاء منتخبون في المجلس المحلي لمدينة تورينو الإيطالية مقر مؤتمر عن الإسلام وأزالوا سجادة كانت موضوعة في غرفة مخصصة لصلاة المسلمين.

وانتقد عمدة المدينة ما أقدم عليه النائبان المحليان فابريزيو ريشا وريكاردو كاربونيرا وهما من أعضاء حزب عصبة الشمال المعادي للمهاجرين واعتبره هجوما متخلفا.

ونشرت صفحة الحزب المتطرف على الفيسبوك مقطعا مصورا للنائبين وهما يزيلان سجادة الصلاة من الغرفة المخصصة لذلك داخل مقر إدارة المدينة علىى هامش مؤتمر حول العادات والأزياء الإسلامية.

وأكد منظم المؤتمر أن المشاركين كانوا في غرفة أخرى ولم تتأثر أعمال المؤتمر بما حدث.

وقال عمدة المدينة بيرو فاسينو إن ما جرى كان "هجوما على المدينة ذاتها وعلى ضيوفها ومظهرا من مظاهر الجهل".

وفي افتتاحيتها قالت صحيفة لاستامبا التى تصدر في تورينو إن تصرف نائبي حزب "عصبة الشمال" يعبر عن بلطجة سياسية.

وحذرت الصحيفة من أن ما جرى قد يجلب على المدينة خسائر اقتصادية بإبعاد استثمارات العالم الإسلامي.

وحافظ حزب عصبة الشمال المتشدد على مكانته كأقوى أحزاب اليمين الإيطالي في الانتخابات المحلية الأخيرة ويعرف بمعارضته لبناء المساجد في إيطاليا علاوة على رفضه السماح للسيدات المسلمات بارتداء الحجاب.