ماليزيا تحقق فيما اذا كان حطام عثر عليه في المحيط الهندي يعود للرحلة MH370

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption عثر على الحطام في جزيرة ريونيون العائدة لفرنسا

أوفدت ماليزيا فريقا الى جزيرة ريونيون الفرنسية في المحيط الهندي للتحقيق فيما اذا كان الحطام الذي عثر عليه على شوطئها يعود للرحلة MH370 التي فقدت في آذار / مارس 2014.

وكانت الرحلة المذكورة، وهي لطائرة من طراز بوينغ 777، متوجهة من العاصمة الماليزية كوالا لامبور الى بكين وعلى متنها 239 راكبا، قد اختفت دون أثر.

ويقول خبراء الطيران إن الحطام الذي عثر عليه في ريونيون يشبه جزء من جناح طائرة الـ 777.

ولكن شركة الخطوط الجوية الماليزية قالت إنه "من السابق لأوانه" التكهن بمصدر الحطام.

ولكن نائب وزير النقل الماليزي عبدالعزيز كبراوي قال "إنه من المؤكد تقريبا" بأن الحطام يعود لطائرة من طراز بوينغ 777.

وكان بين ركاب الطائرة 153 صينيا و38 ماليزيا.

ويحقق مسؤولو طيران فرنسيون أيضا في مصدر الحطام.

وكان الحطام، وهو عبارة عن قطعة معدنية يبلغ طولها 2 متر، القت به الأمواج الى ساحل الجزيرة المذكورة الواقعة على مسافة 600 كيلومتر الى الشرق من مدغشقر في وقت متأخر من يوم الاربعاء.

يذكر ان جهود البحث الحالية، والتي يقودها الجانب الاسترالي، تركز على منطقة تقع في جنوبي المحيط الهندي على مسافة 6 آلاف كيلومتر الى الشرق من ريونيون.

ورغم تحطم عدد من الطائرات على مسافة أقرب الى ريونيون، الا ان الرحلة MH370 هي طائرة البوينغ 777 الوحيدة التي اختفت في المنطقة.

وكان مسؤولون قد قالوا في نيسان / ابريل الماضي إنهم ينوون مضاعفة مساحة البحث في حال اخفاقهم في العثور على الحطام في المساحة الأصلية.

وقال مسؤول أمريكي لوكالة أسوشييتيد برس للأنباء إن المحققين - اعتمادا على صور الحطام - "واثقون الى حد بعيد" أن الحطام الذي عثر عليه الاربعاء هو جزء من جناح طائرة بوينغ 777.

من جانبه، قال وزير البنية التحتية الاسترالي وارن تروس إنه لو ثبتت عائدية الحطام للرحلة MH370 فإن ذلك "سيكون متوافقا مع التحليلات والتنبؤات القائلة إن الطائرة تحطمت في جنوبي المحيط الهندي."

مصدر الصورة BBC World Service