مقتل 29 على الأقل بانهيارات أرضية في نيبال

مصدر الصورة BBC World Service

قتل 29 شخصا على الأقل غربي نيبال بعد أن تسبب هطول أمطار غزيرة في انهيارات أرضية، وعبر مسؤولون عن خشيتهم من ارتفاع حصيلة القتلى.

فقد فقد العشرات في القرى الواقعة قرب بلدة بوخارا التي تبعد عن العاصمة كاتماندو بمسافة 200 كيلومتر.

وقال المسؤول المحلي كريشنا بهادر راوت لبي بي سي إن فرق الانقاذ تقوم بتفتيش الدور التي طمرتها الانهيارات.

يذكر أن الأمطار الموسمية التي تنهمر على نيبال في هذه الفترة من السنة عادة ما تتسبب في انهيارات ارضية في المناطق الجبلية وفي فيضانات جنوبي البلاد.

وقال المسؤول راوت "إن وحدة من فرق الانقاذ وصلت الى المنطقة المنكوبة بالفعل، فيما تحاول الفرق الاخرى الوصول الى القرى المتأثرة بعد اعادة فتح طريق بوخارا-باغلونغ الرئيسي الذي قطعته الانهيارات."

ويلقى العديد من الأشخاص حتفهم في الانهيارات الأرضية كل عام خلال تساقط الأمطار الموسمية في جبال الهمالايا.

وقد قتل الأسبوع الماضي تلميذا عندما طمرت الانهيارات الأرضية جزءا من مدرسته في بلدة بوخارا، بينما قتل 35 شخصا آخرون الشهر الماضي، عندما ضربت الانهيارات الأرضية عددا من القرى، شمالي نيبال.

وتعرقل الأمطار الغزيرة توصيل مواد الإغاثة إلى القرى الجبلية التي دمرها الزلزال يوم 25 أبريل/ نيسان.

ولقي 8800 شخص حتفهم في الزلزال، الذي ترك أعددا أخرى بلا مأوى.