ميانمار تعلن حالة الطوارئ بسبب الفيضانات

مصدر الصورة EPA
Image caption عانت ميانمار من الزلزال وتبعاته مؤخرا

أعلن رئيس ميانمار، ثين سين، حالة الطوارئ في أربع مناطق ضربتها فيضانات عارمة وخلفت 27 قتيلا.

وأدت الأمطار الغزيرة التي استمرت على مدى عدة أسابيع إلى فيضانات في معظم أجزاء البلد.

واضطر آلاف من سكان ميانمار إلى اللجوء إلى أديرة طلبا للاحتماء لكن أحد التقارير يشير إلى أن سكانا من أقلية الروهينجا المسلمة لم يُسمح لهم بالدخول إلى بعض الأديرة.

وذكرت صحيفة "ميانمار تايمز" أن قوات الأمن منعت سكانا من أقلية الروهينجا المسلمة من الدخول إلى مدارس مهجورة ومراكز جماعية في ولاية الراخين غربي البلد.

وتقول الأمم المتحدة إن 140 ألف شخص من ولاية الراخين يعيشون في مخيمات بالقرب من العاصمة، سيتوي علما بأن معظمهم من مسلمي الروهينجا.

وعانت ميانمار من أمطار غزيرة وانهيارات طينية على مدى أسابيع لكن الرياح العاتية وأمطار الإعصار الناجمة عن إعصار كومين فاقمت الوضع خلال الأيام الماضية.

ويقول مدير إدارة الأزمات، ماك ماك ثين، لبي بي سي إن البلد يواجه "أزمة كبيرة" وهناك خطر أن يشهد مزيدا من الأمطار خلال الأسابيع المقبلة.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption حاولت قوات الأمن احتواء الموقف
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption حصلت انهيارات طينية واقتلاع منازل بسبب الأمطار
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption سقطت أمطار إضافية بسبب إعصار كومين، الأمر الذي فاقم المعاناة

المزيد حول هذه القصة