اغتيال أقرب مساعدي الرئيس البوروندي

مصدر الصورة Reuters
Image caption الرئيس البوروندي بيير نوكورونزيزا بعد التصويت في الانتخابات البرلمانية في شهر يونيو/حزيران

أغتيل جنرال يعد من أقرب مساعدي الرئيس البوروندي بيير نكورونزيزا في هجوم على سيارته في العاصمة بوجومبورا.

وكان الجنرال أدولف نشيميريمانا قائدا سابقا لأركان الجيش البوروندي ورئيسا للمخابرات.

واستهدف مهاجمون سيارته في منطقة كامينغ بالبنادق الآلية وقاذفات الصواريخ حسبما أفادت الأنباء.

وتواجه بوروندي حالة من الاضطرابات منذ أبريل/نيسان الماضي بعدما أعلن الرئيس نكورونزيزا سعيه لتولي فترة رئاسة ثالثة.

وقال معارضون إن ذلك مخالفا لدستور البلاد، كما فشلت محاولة انقلاب في مايو/أيار الماضي.

وفاز نكورونزيزا في انتخابات رئاسية قاطعتها المعارضة في الشهر الماضي.

وتشير أنباء إلى أن الجنرال نشيميريمانا كان مكلفا بالأمن الشخصي للرئيس ولعب دورا محوريا في مواجهة الاحتجاجات.

وقال شهود عيان إن أربعة رجال يرتدون أزياء عسكرية أمطروا السيارة بالرصاص.

وقال شهود آخرون إن صواريخ أطلقت أيضا على السيارة.

وقال ويلي نياميتوي، مستشار الرئيس :"إن (الجنرال) أغتيل برصاصة وهو في سيارته مع بعض حراسه، لكني لا أعرف على وجه الدقة ما حدث".

وفي تغريدة كتبها باللغة الفرنسية على حسابه الشخصي على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي قال نياميتوي :"فقدت أخا ورفيقا في الكفاح".

المزيد حول هذه القصة