حيوانات مهددة بالإنقراض على واجهة ناطحة السحاب "إمباير ستيت"

مصدر الصورة AP
Image caption إمباير ستيت عرضت صورا لحيوانات على واجهتها للفت الانتباه إلى الحيوانات المهدة بالانقراض في العالم

عرضت صور عدد من الحيوانات على واجهة مبنى "إمباير ستيت"، ناطحة السحاب الشهيرة في مدينة نيويورك الأمريكية، مساء السبت، في سياق تصوير فيلم وثائقي لتسليط الضوء على الحيوانات المهددة بالانقراض.

ويهدف هذا العرض الفريد، على واجهة أحد أشهر البنايات في العالم، إلى تعزيز الحوار بشأن الانقراض الجماعي للحيوانات.

وعرض المبنى صورا لنمور الثلوج ونمور عادية وكائنات بحرية متنوعة، بالإضافة إلى صورة بطول 350 قدما (106 مترا) للأسد سيسيل، الذي قُتل في زيمبابوي مطلع الشهر الجاري.

مصدر الصورة AFP
Image caption حشود ضخمة من المواطنين توقفوا لمشاهدة العرض والتقاط الصور للحيوانات المعرضة للخطر

وقال منظمو العرض إنه كان عرض الفيديو الأول من نوعه.

واسترعى انتباه حشود ضخمة من المشاهدين، الذين توقفوا لرؤية العرض والتقاط صورهم الخاصة.

وشمل العرض 160 نوعا من الحيوانات، بما فيها ثدييات بحرية وحشرات وكذلك ظل للقرد العملاق كينغ كونغ يتسلق المبنى.

مصدر الصورة EPA
Image caption صورة الأسد سيسيل الذي قُتل مؤخرا في زيمبابوي ظهرت على واجهة الناطحة البالغ طولها 381 مترا

واستغرقت مدة العرض ثماني دقائق، وكان يكرر كل 15 دقيقة، وأمكن رؤية الحيوانات على واجهة المبنى من مسافة 20 مبنى تقريبا.

ويعد مبنى إمباير ستيت من أطول البنايات في منهاتن، ويبلغ طوله 381 مترا.

واستخدم أكثر من 40 جهاز عرض كبير لإظهار بريق الصور على واجهته.

مصدر الصورة AFP
Image caption عرض صور الحيوانات جزء من فيلم وثائق ستعرضه قناة ديسكفري في ديسمبر/ كانون أول المقبل

وجاء العرض كجزء من الفيلم الوثائقي الجديد لقناة ديسكفري، "سباق الإنقراض"، والمقرر عرضه في ديسمبر/كانون أول المقبل.

المزيد حول هذه القصة