احتجاج بهونغ كونغ على حكم ضد سيدة استخدمت "ثدييها سلاحا"

Image caption المحتجون وصفوا الحكم على السيدة بأنه "سخيف".

احتج عشرات من الرجال الذين يلبسون حمالات للصدر في هونغ كونغ عقب سجن امرأة لاعتدائها على ضابط شرطة رفيع المستوى بصدرها.

وكانت نغ لاي-ينغ - البالغة 30 عاما - قد اتهمت كبير مفتشي الشرطة تشان كا-بو بلمس صدرها خلال احتجاج في مارس/آذار.

غير أن حكم المحكمة جاء لغير صالحها، لأن نغ - كما تقول المحكمة - دفعت تشان متعمدة بصدرها حتى تتهمه بالاعتداء عليها.

وحكم عليها الخميس بالسجن ثلاثة أشهر و15 يوما.

Image caption أحد الرجال قال إن مشهد الرجال في حمالات الصدر لم يكن بقبح الحكم.

وشارك في الاحتجاج الذي سمي بـ"احتجاج مسيرة الصدور" خارج مقر الشرطة في وان تشاي الأحد نحو 200 شخص، ارتدى بعضهم حمالات صدر، ولوح بعضهم الآخر بحمالات الصدر، قائلين إن الصدر "ليس سلاحا".

وكانت نغ قد شاركت في احتجاج في يون لونغ على الزوار الصينيين الذين يفدون إلى هونغ كونغ بأعداد كبيرة لشراء بضائع أرخص وأجود، وهو أمر يثير جدلا كبيرا في هونغ كونغ

وقالت نغ إن كبير مفتشي الشرطة تشان حاول خلال الاحتكاك مع الشرطة، أن يجذبها من حقيبتها، لكن يده لمست صدرها.

Image caption المحكمة قالت إنها أصدرت حكما رادعا.

واتهمته بالاعتداء الجنسي، لكنه هو بدوره اتهمها باستخدام ثدييها في الاعتداء عليه.

وحكمت المحكمة في توين مون لصالح تشان في يوليه/تموز، وقال القاضي مايكل تشان بيك-كيو إن نغ حاولت الإضرار بسمعة ضابط الشرطة.

وإنها استخدمت "هويتها كأنثى لدفع الادعاء بأن ضابط الشرطة تحرش بها"، بحسب ما نقلته صحيفة محلية.

Image caption المحتجون قالوا إن صدر المرأة ليس سلاحا.

وأضاف القاضي في حكمه الخميس أنه لولا "إصداره حكما رادعا، لظن العامة خطئا أن الاعتداء على الشرطة خلال الاحتجاجات أمر غير ذي بال".

أما المحتجون الذي خرجوا الأحد فوصفوا الحكم بأنه "سخيف".

المزيد حول هذه القصة