مقتل أكثر من 100 شخص في فيضانات بالهند

مصدر الصورة AFP
Image caption إعصار ضرب ولاية البنغال الغربية، ويقتل 48 شخصا في حوادث سببتها الفيضانات

قتلت الأمطار الموسمية الغزيرة في الهند أكثر من 100 شخص خلال الأسبوع الماضي، وأجبرت الآلاف على النزوح إلى معسكرات الإغاثة.

وضرب إعصار ولاية البنغال الغربية، ليودي بحياة 48 شخصا في حوادث مختلفة سببتها الفيضانات، فيما أجبر أكثر من 200 ألف شخص على النزوح إلى مخيمات.

وقالت وزارة الداخلية الهندية إن قرابة أربعة ملايين شخص في عشرة آلاف قرية تضرروا من الفيضانات في ولاية البنغال الغربية، أسوأ المناطق تضررا.

وتتعرض الهند بصفة منتظمة لفيضانات جارفة خلال موسم الأمطار.

وفي ميانمار (بورما)، خلفت الفيضانات ما لا يقل عن 27 قتيلا.

مصدر الصورة AFP
Image caption ما لا يقل عن 20 شخصا لقوا حتفهم بعدما طمر انزلاق أرضي قرية بكاملها في ولاية مانيبور الشمالية الشرقية
مصدر الصورة AFP
Image caption تضرر قرابة أربعة ملايين شخص يعيشون في 14 منطقة بولاية غوجارات جراء الفيضانات
Image caption خلف إعصار نرجس سلسلة من أشكال الدمار في أنحاء ميانمار

وخلفت الرياح والأمطار الناجمة عن إعصار "كومين" مزيدا من الأضرار في الهند خلال الأيام الأخيرة.

ووصل أكثر من 200 من الفرق الطبية على متن 120 قاربا إلى المناطق المتضررة، في مسعى لمنع تفشي الأمراض التي تنقلها المياه.

ولقي ما لا يقل عن 20 شخصا مصرعهم، السبت، بعدما اجتاح انهيار أرضي إحدى القرى ودفنها بالكامل في ولاية مانيبور الشمالية الشرقية.

وتستقبل الهند 80 في المئة من أمطارها السنوية خلال الموسم بين شهري يونيو/ حزيران وسبتمبر/ أيلول.

في السياق، أسفرت الأمطار المتواصلة خلال الأسابيع الماضية عن فيضانات وانزلاقات أرضية في أنحاء واسعة من ميانمار.

ولحقت أضرار شديدة بمخيمات اللاجئين في ولاية راخين القريبة من العاصمة، سيتوي، التي أعلن عنها أنها منطقة منكوبة.

وتقول الأمم المتحدة إن 140 ألف شخص يعيشون في تلك المخيمات، معظمهم من مسلمي الروهينجا.

المزيد حول هذه القصة