نيجيريا: "بوكو حرام" تنشر تسجيلا جديدا يغيب عنه زعيمها ابو بكر شيكاو

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption كان ابو بكر شيكاو يظهر بشكل مستمر في الأشرطة التي يصدرها بوكو حرام

نشرت حركة "بوكو حرام" الاسلامية المتشددة تسجيلا مصورا جديدا حول القتال في نيجيريا يغيب عنه مرة أخرى زعيمها ابو بكر شيكاو، مما يزيد الشكوك حول مصيره.

فلم يشاهد شيكاو منذ آذار / مارس الماضي عندما اصدر تسجيلا صوتيا بايع فيه تنظيم "الدولة الاسلامية."

وبعد وقت قصير من صدور ذلك التسجيل، قال الجيش النيجيري إنه استعاد السيطرة على كل المدن والبلدات التي كانت قد سقطت بأيدي بوكو حرام.

وقال الجيش النيجيري يوم امس الأحد إنه تمكن من تحرير 178 شخصا كانت الحركة قد أسرتهم في ولاية بورنو شمال شرقي نيجيريا، وان قواته تمكنت من قتل احد قادة بوكو حرام في غارة جوية على قاعدة عائدة للحركة.

"انتاج احترافي"

ويظهر في التسجيل المصور الأخير شاب غير معروف وهو يتحدث باسم ما يطلق عليه اسم "الدولة الاسلامية في غرب افريقيا" ويدعو من الناس التحلي بالصبر، ويقول "ما زلنا موجودون في كل المواقع التي كنا فيها في السابق."

ويظهر في التسجيل مسلحون وهم يهاجمون نقطة تفتيش ويستولون على اسلحة ويذبحون رجلا يرتدي ملابس الشرطة.

ولم يظهر شيكاو في شريط آخر كانت الحركة قد نشرته في جزيران / يونيو الماضي.

ويقول محلل الشأن النيجيري في بي بي سي نظيرو ميكايلو إن غياب شيكاو سيزيد التكهنات حول ما اذا كان مختبئا او مصابا او قد قتل.

ويضيف المحلل أنه مهما كان مصير شيكاو فإنه من الواضح أن بعضا من اتباعه ما زالوا مصممين على مواصلة القتال.

وقال إنه بالرغم من ان بعض المناظر التي يحتويها التسجيل تقشعر لها الابدان، فإن انتاجه احترافي مما يشير الى انه انتج بمساعدة الآلة الاعلامية الموالية لتنظيم "الدولة الاسلامية."

وكان الشاب الذي ظهر في التسجيل يتحدث بلغة الهاوسا بلكنة شعب الكانوري الذي ينتمي اليه شيكاو.

وكان شيكاو قد تولى زعامة الحركة بعد مقتل مؤسسها محمد يوسف على ايدي الشرطة في عام 2009.