روسيا توقف تحليق مروحيات Mi-28 بعد تحطم احداها في عرض جوي

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption قتل قائد الطائرة في الحادث

قررت وزارة الدفاع الروسية إيقاف تحليق مروحيات Mi-28 القتالية بعد تحطم واحدة من هذه الطائرات اثناء عرض جوي يوم الأحد أسفر عن مقتل قائدها.

وكان قائد الطائرة قد قتل فيما تمكن مساعده من النجاة في الحادث الذي وقع اثناء مشاركة الطائرة في عرض جوي لسرب بيركوت في منطقة ريازان الواقعة على مسافة 170 جنوب شرق العاصمة موسكو.

وقال الجيش الروسي إن خللا في النظام الهيدرولي الخاص بالطائرة أدى الى تحطمها.

يذكر ان القوة الجوية الروسية ابتليت بستة حوادث مماثلة في الاسابيع القليلة الماضية.

وكانت المروحية القتالية التي تتسع لشخصين تقوم بفعاليات أكروباتيكية وتطلق قنابل انارة بمعية 3 من المروحات المماثلة عندما شوهدت وهي تدور حول نفسها بسرعة كبيرة ثم تهوي الى الارض وتندلع فيها النيران.

وقتل قائد المروحية المقدم إيغور بوتينكو في الحادث، وقال ابنه للاعلام الروسي إن الحادث لم يكن نتيجة خطأ القائد.

وقال لوكالة لايفنيوز للانباء "هناك مواقف لا يمكن النجاة منها مهما كانت خبرة قائد الطائرة."

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن حالة مساعد الطيار "مرضية."

ولم يسفر الحادث عن اصابات في صفوف الحاضرين الذين كانوا يشهدون العرض الجوي.

وشرعت الجهات الروسية المختصة بالتحقيق في الحادث، فيما قال مساعد الطيار الذي نجا إن خللا هيدروليا هو الذي سبب تحطم المروحية.

يذكر ان الـ Mi-28 مروحية قتالية واسعة الاستخدام في القوات المسلحة الروسية وفي دول اخرى كالعراق وكينيا.