نائب ألماني يفتح بيته للاجئين أرتيريين

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يقول مارتن باتزلت إن على الألمان توفير المأوى لاولئك الفارين من الحروب

فتح النائب الألماني المحافظ مارتن باتزيلت من الحزب الديمقراطي المسيحي الحاكم بيته لاثنين من اللاجئين الارتيريين وساعدهما بالبحث عن عمل.

ويقيم باتزلت بالقرب من مدينة فرانكفورت أم أودر في المانيا الشرقية، ويقيم الأرتيريان في مسكنه منذ شهر تقريبا.

وقال النائب لتلفزيون ARD الالماني إن مبادرات كهذه تساعد "في التخلص من الاستقطاب والعدوانية" تجاه المهاجرين واللاجئين.

يذكر ان عددا كبيرا من الارتيريين تركوا بلدهم قاصدين القارة الاوروبية هربا من حكومة تسلطية تجبرهم على الخدمة في الجيش لسنوات طويلة تحت ظروف مزرية.

يذكر ان السلطات الالمانية عادة ما تمنح الأرتيريين والسوريين حق اللجوء في البلاد حال وصولهم المانيا.

ولكن المانيا تشهد في الفترة الأخيرة نقاشا حادا حول الهجرة، خصوصا وان عدد المهاجرين قد تصاعد بشكل كبير هذه السنة نتيجة عبورهم البحر المتوسط بالقوارب باعداد كبيرة، مما يشكل ضغطا كبيرا على السلطات المحلية وميزانياتها.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption مخيم للمهاجرين في مدينة درسدن الالمانية الشرقية. تشهد المباني المخصصة لسكن المهاجرين ضغطا كبيرا

ويمتلك النائب باتزلت مسكنا كبيرا في بلدة بريسن القريبة من فرانكفورت أم اودر، ويتقاسم الأرتيريان (واسمهما هابن، 19 عاما وآويت، 24 عاما) الطابق العلوي مع احد ابناء النائب الكبار حسبما ذكرت صحيفة دي فيلت اليومية.

وكان النائب باتزيلت قد التقى باللاجئين في كنيسته الكاثوليكية المحلية، ودعاهما الى مسكنه ثم عرض عليهما السكن مع اسرته.

ويتفاهم الارتيريان مع النائب الالماني واسرته بلغة انجليزية ضعيفة، ولكنهما يدرسان الالمانية ووجد احدهما عمل في الادارة المحلية بينما يعمل الآخر في مركز للتسوق.

وقالت النائب باتزيلت لـ ARD، "الشراكة وتوفير المأوى، والعناية بالناس والترحيب بهم، كل هذه جسور صغيرة تساعد في منح اللاجئين وجوها واسماء لكي يتمكنوا من اخراج انفسهم من كتلة طالبي اللجوء المبهمة."

وأضاف "لو فعل المزيد من الناس ما فعلت، سنسلك الطريق الصحيح."