ماليزيا: الأموال التى اتهم رزاق بتحويلها لحسابه "تبرعات"

مصدر الصورة AFP
Image caption مهاتير محمد رئيس الوزراء السابق لماليزيا إلى جوار نجيب رزاق بعد توليه رئاسة الوزراء خلفا لعبد الله بدوي عام 2009

أكدت وكالة مكافحة الفساد الماليزية أن المبالغ المالية التى وجدوها في حسابات رئيس الوزراء نجيب رزاق الشخصية اتضح أنها تبرعات.

وواجه رئيس الحكومة الماليزية نجيب رزاق تهمة جنائية محتملة على خلفية ادعاءات تقول إن ملايين الدولارات حولت الى حسابه الخاص من صندوق استثماري حكومي مثقل بالديون.

وأوضحت الوكالة أن المبالغ المالية عبارة عن تبرعات لكنها لم توضح الجهات التى تبرعت بها أو أسباب جمع التبرعات.

ونفى رزاق بشكل قاطع ارتكاب أي مخالفات مالية رافضا الدعوات المطالبة باستقالته من منصبه كما أقال نائبه محيي الدين ياسين الذي انتقد تعامل رئيس الوزراء مع الاتهامات.

وعلاوة على ذلك أقيل المدعي العام غني باتايل الذي بدأ التحقيق في هذه الاتهامات وأوضحت وسائل إعلام محلية أن سبب إقالته من منصبه صحي.

مصدر الصورة Reuters
Image caption تكشف الوثائق عن أن نحو 700 مليون دولار قد حولت الكترونيا من كيانات مرتبطة بصندوق الاستثمار الى حسابات نجيب رزاق

700 مليون

وكان باتايل قد تسلم وثائق من تحقيق رسمي تربط بين رئيس الحكومة وصندوق 1MDB الاستثماري.

وكشفت الوثائق أن نحو 700 مليون دولار قد حولت الكترونيا من كيانات مرتبطة بصندوق الاستثمار المذكور الى حسابات نجيب رزاق المصرفية.

وتقول جنيفر بارك مراسلة بي بي سي في كوالا لامبور إن التطورات الأخيرة لم تغلق باب التساؤلات الشعبية حول الأزمة.

وتتهم المعارضة الماليزية رزاق باستخدام سلطاته السياسية لعرقلة التحقيقات رغم أن مسؤولي صندوق التبرعات أنفسهم نفوا تحويل أي مبالغ لحسابات شخصية لرزاق.

وكان رزاق قد أكد أنه يتعرض لحملة "تخريب سياسي" وعمليات تشويه للسمعة من تدبير رئيس الوزراء السابق مهاتير محمد الذي يسعى للإطاحة به من رئاسة الوزراء.

ودشن رزاق صندوق تطوير ماليزيا 1MDB عام 2009 لدعم تحويل البلاد إلى أحد أهم الأسواق المالية العالمية وتطوير الاقتصاد.