الأسقف الافريقي الجنوبي دزموند توتو يغادر المستشفى

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption زار وزير الصحة آرون موتسوالدي الاسقف توتو قبل خروجه من المستشفى

عاد الأسقف الافريقي الجنوبي دزموند توتو، الفائز بجائزة نوبل للسلام، الى منزله بعد أن دخل المستشفى للمرة الثانية لاصابته بالتهاب متكرر، حسبما أعلنت مؤسسته الخيرية.

وقالت ابنته أمفو توتو إن الالتهاب الذي اصيب به والدها كان نتيجة العلاج الذي يتلقاه لسرطان البروستاتا الذي ما لبث يعاني منه منذ 18 عاما.

وكان الاسقف توتو قد أدخل المستشفى في الثامن والعشرين من الشهر الماضي لمدة اسبوع، وسيكمل علاجه في منزله.

وكان الأسقف توتو قد تقاعد من الحياة العامة في عام 2011 ولكنه ما زال نشيطا.

وكان توتو البالغ من العمر 83 عاما قد ألغى رحلة مقررة الى روما في كانون الأول / ديسمبر الماضي لاصابته بالتهاب آخر.

وجاء في تصريح اصدرته مؤسسته الخيرية أن الاسقف توتو سعيد "بالعناية الفائقة ذات الدرجة الاولى" التي احيط بها في المستشفى.

ولكنه قال لوزير الصحة آرون موتسوالدي الذي عايده في المستشفى إن "معظم الافارقة الجنوبيين لا يتوفرون على عناية طبية جيدة."