تضارب حول احتمال العثور على قطع من الطائرة الماليزية المفقودة منذ أكثر من عام

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption احتجت عائلات صينية أمام مكاتب الشركة الماليزية في بكين

تضاربت المعلومات حول قطع الطائرة الماليزية المفقودة منذ أكثر من عام.

وقالت السلطات الماليزية إن القطع التي عثر عليها على شاطئ إحدى الجزر في المحيط الهندي مطابقة لقطع الطائرة الماليزية المفقودة، من حيث اللون وسجلات الصيانة.

وقال وزير النقل الماليزي ليون تيونغ لاي إنه تم العثور على أجزاء أخرى على شواطئ الجزيرة بينها قطع من النوافذ، وإنها أرسلت إلى السلطات الفرنسية لفحصها، لكنه أضاف أن لا تأكيد من الجانب الفرنسي على أن القطع مطابقة لقطع الطائرة.

وكان رئيس الوزراء الماليزي نجيب رزاق قد أكد أن الجناح الذي عثر عليه في إحدى جزر المحيط الهندي هو للطائرة المعنية، لكن محققين فرنسيين قالوا "إن ذلك مجرد احتمال كبير".

وقال ممثلون عن شركة بوينغ المصنعة للطائرة إن القطع التي عثر عليها مصدرها طائرة بوينغ 777.

وطلبت الحكومة الماليزية من الدول المجاورة تكثيف جهود البحث عن أجزاء الطائرة.

وعبرت عائلات بعض ضحايا الطائرة الماليزية المنكوبة عن غضبها بسبب تضارب الإشارات حول قطع الطائرة التي عثر عليها.

وتجمع أقرباء الضحايا الصينيين أمام مكاتب شركة الطيران الماليزية في بكين للتعبير عن احتجاجهم.

وكانت الطائرة من طراز بوينغ 777 في رحلة من كوالا لمبور إلى بكين في الثامن من مارس/آذار عام 2014 حين اختفت فجأة عن شاشات الرادار، وعلى متنها 239 راكبا، معظمهم من الصينيين.

وكانت قطعة جناح الطائرة التي عثر عليها على شاطئ الجزيرة الفرنسية قبل أسبوع أول اثر محتمل للطائرة يجري العثور عليه.

وتابع الخبراء في مدينة طولوز الفرنسية فحص القطعة.

.

المزيد حول هذه القصة