الصحفي رضايان ينتظر الحكم عليه في إيران بتهمة التجسس لواشنطن

مصدر الصورة Washingtom Post
Image caption تعتقل إيران رضايان منذ أكثر من عام

عُقدت جلسة الاستماع النهائية في قضية جيسون رضايان الصحفي الامريكي الجنسية الإيراني الأصل في العاصمة الإيرانية طهران.

ويقبع رضايان، الذي يعمل مراسلا لصحيفة واشنطن بوست الأمريكية، رهن الاعتقال منذ أكثر من عام في سجون إيران التى اتهمته بالتجسس لصالح الولايات المتحدة.

ومن المنتظر أن تصدر المحكمة قرارها بخصوص الاتهامات الموجهة لرضايان خلال أيام.

وترافعت المحامية ليلى إحسان عن رضايان خلال الجلسة المغلقة الرابعة والأخيرة في القضية كما ساهم المتهم في الدفاع عن نفسه في القضية التى قد يصل الحكم فيها في حال إدانته ما بين 10 و20 عاما في السجن.

وتنفي واشنطن بوست الاتهامات الموجهة إليه وتصفتها "بالمنافية للعقل" كما طالب مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة طهران بإطلاق سراحه.

ووجه الإدعاء الإيراني لرضايان اتهامات بجمع معلومات سرية ونقلها إلى حكومات معادية وكتابة رسالة إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما بالإضافة إلى القيام بأعمال تضر بالأمن القومي الإيراني.

يذكر أن إيران لاتسمح لحاملي جنسيتها بحمل جنسية أخرى.

من جانبها قالت صحيفة واشنطن بوست على موقعها الإلكتروني إن جلسات الاستماع السرية الأربع التي جرت تأتي ضمن إجراءات "محاكمة صورية".

المزيد حول هذه القصة