جهود حكومية في المكسيك لتشجيع الرضاعة الطبيعية

مصدر الصورة AFP
Image caption المكسيك من بين أقل دول أمريكا اللاتينية من حيث الرضاعة الطبيعية

حظرت الحكومة المكسيكية تداول حليب الأطفال مجانا في المستشفيات، حتى تشجع الأمهات على الرضاعة الطبيعية.

وقالت السلطات الصحية إن حليب الأطفال المجاني سيظل متاحا للشراء في المحال، ويمكن توفيره بناء على طلب الطبيب.

لكنها أضافت أن البلاد بحاجة إلى رفع نسبة الرضاعة الطبيعية المنخفضة لديها.

وتتسم المكسيك بأنها من أقل الدول في أمريكا اللاتينية من حيث مستوى الرضاعة الطبيعية. فمن بين كل سبع أمهات تتبنى واحدة فقط الرضاعة الطبيعية خلال فترة الشهور الستة الأولى من حياة الطفل.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن الرضاعة الطبيعية الحصرية لمدة الستة أشهر الأولى هي الطريقة المثلى لإطعام الأطفال.

وتضيف أنه يجب على الأسر بعد ذلك إطعام الأطفال بمواد مكملة، مع استمرار الرضاعة الطبيعية حتى يبلغ الطفل عامين، أو إلى ما بعد ذلك.

وقالت السلطات الصحية المكسيكية إن سجل المكسيك المتدني في هذا الصدد يمثل مشكلة في بلد يعيش فيه ملايين الناس في فقر شديد، ويشربون مياها غالبا ما تكون غير نظيفة أو ملوثة.

المزيد حول هذه القصة