تعزيزات أمنية في باريس بعد فعالية مُهداة لتل أبيب

مصدر الصورة AFP

نشرت الشرطة الفرنسية 500 من أفرادها في العاصمة باريس بعد إهداء فعالية احتفالية لمدينة تل ابيب الإسرائيلية.

وتسود حالة تأهب بين الضباط لمواجهة أعمال عنف محتملة بعدما أثار قرار إهداء الحدث إلى تل ابيب استياء سياسيين يساريين وجماعات مناصرة للفلسطينيين.

ويرى المحتجون أن إقامة الفعالية الاحتفالية - وهي شاطئ صناعي تنثر فيه السلطات رمالا على ضفاف نهر السين - بمثابة دعم لسياسة إسرائيل في التعامل مع الفلسطينيين.

وقرر هؤلاء إقامة فعالية مماثلة تحمل اسم "شاطئ غزة" بالقرب من موقع إقامة الفعالية الأخرى.

ورفض عمدة باريس إلغاء الفعالية، قائلا إنه لا ينبغي معاقبة مدينة على تصرفات حكومتها.

يأتي هذا في الوقت الذي مازالت تشهد باريس حالة من التأهب الأمني منذ هجوم متطرفين إسلاميين على مكاتب مجلة شارلي إبدو في يناير/ كانون الثاني.

مصدر الصورة Reuters
مصدر الصورة Reuters

المزيد حول هذه القصة