العثور على حطام طائرة ركاب اندونيسية في منطقة بابوا النائية

مصدر الصورة
Image caption صورة للطائرة المفقودة عام 2010

تم العثور على حطام طائرة ركاب اندونيسية تقل 54 شخصا في منطقة بابوا النائية غربي البلاد، حسبما قال مسؤولون.

وكان الاتصال قد انقطع بالطائرة التابعة لخطوط تريغانا الجوية الإندونيسية قبل الساعة 15:00 بالتوقيت المحلي (السادسة بتوقيت غرينيتش) بعد إقلاعها من مطار سينتاني في جايابورا، عاصمة بابوا.

وقال وزير النقل الاندونيسي إن الطائرة عثر عليها في منطقة مرتفعات بينتانغ، في منطقة لا تبعد كثيرا عن مطار أوكسيبيل الذي كان من المفترض أن تهبط فيه.

ولم يعرف حتى الآن إذا ما كان هناك ناجين.

وعثر قرويون من سكان المنطقة على حطام الطائرة، وأخطروا السلطات.

وقال سوبراسيتيو المدير العام للنقل الجوي في اندونيسيا إن "سكان المنطقة قدموا معلومات إن الطائرة اصطدمت بجبال تانغوك".

وكانت الطائرة أقلعت من مطار سينتاني في جيابورا الساعة 41:21 دقيقة، ولكنها فقدت الاتصال مع المراقبين الجويين بعد نصف ساعة.

واضطرت طائرة ثانية، ارسلت للبحث عن الطائرة المفقودة، إلى العودة بسبب ظروف الطيران الخطرة.

وكانت الطائرة متجهة إلى مدينة أوكسيبيل جنوبي بابوا.

مصدر الصورة EPA
Image caption والدة أحد أفراد طاقم الطائرة الإندونيسية تبكي خلال خروجها من مقر الشركة في العاصمة الإندونيسية جاكرتا.

ومن بين ركاب الطائرة خمسة أطفال.

وبحسب شبكة أمان الملاحة في اندونيسيا، فإن شركة تريغانا للخطوط الجوية منيت بـ14 حادثة خطيرة منذ بدأت عملها عام 1991.

كما أن الشركة على قائمة الاتحاد الأوروبي السوداء لشركات الطيران منذ 2007.

ويقول مراقبون إن إندونيسيا لها سجل غير جيد في مجال الطيران، إذ شهدت حادثي تحطم طائرات العام الماضي.

وتحطمت طائرة تابعة لشركة طيران آسيا في بحر جاوة في ديسمبر / كانون الأول الماضي خلال رحلة دولية من سورابايا إلى سنغافورة، وهو ما أسفر عن مقتل 192 شخصا كانوا على متنها.

وفي يوليو / تموز، تحطمت طائرة نقل عسكري في منطقة سكنية في مدينة "ميدان" في سومطرة، في حادث خلف أكثر من 140 قتيلا أغلبهم كانوا في محيط موقع اصطدام الطائرة.

المزيد حول هذه القصة