بكين "تلاحق شقيق مسؤول صيني سابق في أمريكا"

مصدر الصورة EPA
Image caption لينغ جي هوا، أحد كبار مساعدي الرئيس الصيني السابق، متهم بالفساد.

ذكرت تقارير إعلامية أن مسؤولين صينيين في الولايات المتحدة يبحثون عن شقيق لينغ جي هوا أحد كبار مساعدي الرئيس الصيني السابق هو جينتاو.

ولينغ جي هوا متهم بالفساد في الصين وأقيل من الحزب الحاكم الشهر الماضي.

وقد تلقي ملاحقة شقيقه لينغ وانتشينغ بظلالها على زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ للولايات المتحدة.

وذكرت تقارير صحيفة "نيويورك تايمز" أن الإدارة الأمريكية حذرت الصين من وقف إرسال عملاء سريين إلى البلاد للضغط على الهاربيين الصينيين.

ويتهم لينغ بقبول رشوة كبيرة بصفة شخصية وعائلية. ويعتبر القبض عليه جزءا من حملة تصدي لمكافحة الفساد يقودها الرئيس الصيني.

وانتقل شقيق لينغ جي هوا إلى الولايات المتحدة في عامي 2013 أو 2014، بحسب تقارير إعلامية.

مصدر الصورة Reuters
Image caption الرئيس الصيني شي جين بنغ من المقرر أن يزور الولايات المتحدة الشهر المقبل.

وأطلقت بكين مبادرة أطلقت عليها "سكاي نت" في أبريل/نيسان الماضي بغية المساعدة في تقديم المسؤولين المتهمين بالفساد والهاربين في الخارج للعدالة.

وتحدثت صحيفة نيويورك تايمز عن برنامج يعرف باسم "فوكس هانت" يتضمن عمليات سرية للضغط على رعايا صينيين بارزين من أجل العودة إلى الصين.

ولجأت وزارة الخارجية الأمريكية حاليا إلى تحذير المسؤولين الصينيين بشأن أنشطتهم، حسبما أفادت التقارير.

وقالت الصحيفة إن العملاء السريين كانوا يعملون بموجب توجيهات وزارة الأمن العام الصينية وربما دخلوا البلاد بتأشيرات سياحية أو تجارية.

وتقلد لينغ وان تشينغ في الصين منصبا رفيعا في وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" الرسمية قبل اتجاهه إلى الأعمال التجارية، وفقا لتقارير إعلامية.

وتضغط الصين من أجل محادثات مع الولايات المتحدة بشأن إبرام اتفاقية لتسليم المجرمين.

ويعتقد في أن الهاربين الذين يخضعون للملاحقة بموجب برنامج "فوكس هانت" مطلوبون في قضايا فساد اقتصادي أو ما تعتبره الصين "جرائم سياسية".

المزيد حول هذه القصة