مقتل 19 شخصا في انفجار قنبلة وسط العاصمة التايلاندية بانكوك

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قتل 19 شخصا، على الأقل، وأصيب أكثر من 120 آخرين في انفجار هائل بقنبلة قرب ضريح إيراوان وسط العاصمة التايلاندية بانكوك.

ويحظى الضريح بشعبية بين التايلانديين، ويتردد عليه كثير من السياح.

وقال وزير الدفاع في تايلاند براويت ونغسونغ إن التفجير كان يستهدف "أجانب".

وأضاف: "كانت قنبلة تي إن تي...ومن قاموا بذلك استهدفوا أجانب وسعوا للإضرار بقطاع السياحة والاقتصاد."

وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أن سياحا قد يكونوا بين ضحايا الحادث.

ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن التفجير.

وتقول الشرطة إن الحادث ربما وقع جراء تفجير دراجة نارية مفخخة.

مصدر الصورة AFP
Image caption أصيب العشرات في الانفجار الذي أحدث حالة من فزع بين المارة.

ووقع التفجير في الساعة السابعة مساء بالتوقيت المحلي (الثانية عشر بتوقيت غرينيتش).

ورصد مراسل بي بي سي جوناثان هيد، الذي زار مكان الحادث، قدرا كبيرا من الدمار وتناثر الأشلاء في محيطه.

وقال مراسلنا إن المارة في محيط الضريح تأثروا بقوة الدفع الناتجة عن الانفجار.

وأشار إلى احتراق عدد من الدراجات النارية في محيط موقع الانفجار.

ونادرا ما تقع هجمات بقنابل في بانكوك، بحسب مراسلنا.

ونقلت صحيفة "بانكوك بوست" عن الشرطة أنه جرى إبطال مفعول قنبلة أخرى، على الأقل.

مصدر الصورة AFP
Image caption تقول الشرطة إن الحادث ربما وقع جراء تفجير دراجة نارية مفخخة.
مصدر الصورة AP
Image caption لم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن التفجير.