مسلحون يشتبه أنهم من بوكو حرام ينصبون كمينا لقائد الجيش النيجيري

مصدر الصورة AFP
Image caption تولى الجنرال توكور بوراتاي منصب قائد الجيش الشهر الماضي.

نصب مسلحون يشتبه أنهم تابعون لحركة بوكو حرام كمينا لقائد الجيش النيجيري الجديد، بحسب السلطات النيجيرية.

وقال متحدث عسكري إن الحادث وقع السبت في ولاية بورنو الشمالية الشرقية.

وأسفرت اشتباكات بين الجنود والمسلحين عن مقتل جندي وخمسة مسلحين، على الأقل.

وتولى الجنرال توكور بوراتاي منصب قائد الجيش الشهر الماضي بعدما أطاح الرئيس النيجيري محمد بخاري بقادة بارزين في الجيش لفشلهم في إنهاء الحراك المسلح لبوكو حرام.

وتقاتل بوكو حرام منذ 2009 من أجل إنشاء ما تصفه بـ"دولة إسلامية" في شمالي نيجيريا.

وقتل 17 ألف شخص على الأقل منذ ذلك الحين، وفقا لمنظمة العفو الدولية.

وكان الجنرال بوراتاي يزور قواته في ولاية بورنو عندما نصب كمين له على بعد 45 كيلومترا شرق عاصمة الولاية، مايدوجوري، بحسب متحدث باسم الجيش.

وذكرت صحيفة "بريميام تايمز" النيجيرية أن مجموعة متقدمة من الموكب اُستهدفت ثم أمر الجنرال بوراتاي موكبه بالتوقف لاعتقال المشتبه بهم.

ومنيت حركة بوكو حرام بخسائر عسكرية خلال الأشهر القليلة الماضية في مواجهة قوات دولية تضم جنودا من جيران نيجيريا.

لكن الحركة المتشددة كثفت حملتها منذ تولي بخاري منصبه في مايو/أيار الماضي.

ومنح بخاري، وهو جنرال سابق بالجيش، قادة جيشه الجدد ثلاثة أشهر لهزيمة بوكو حرام.

المزيد حول هذه القصة