كوريا الجنوبية تصر على استمرار تشغيل مكبرات الصوت إلى كوريا الشمالية

Image caption تستعد قوات الكوريتين العسكرية لأي تطورات محتملة

قالت رئيسة كوريا الجنوبية بارك غيون هي إن الدعاية الموجهة لكوريا الشمالية عبر مكبرات الصوت سوف تستمر حتى تقدم كوريا الشمالية اعتذارا عما سببته ألغام أرضية من اصابة جنديين من كوريا الجنوبية.

وكانت كوريا الشمالية قد هددت باستخدام القوة لوقف مكبرات الصوت التي تسبب زيادة التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

واستمرت المحادثات لحل الأزمة لليلة ثانية يوم الأحد.

ولا تزال القوات العسكرية للبلدين في حالة استنفار بعد تبادل محدود لإطلاق النار عبر الحدود يوم الخميس.

مصدر الصورة 1
Image caption تطلب كوريا الشمالية بوقف مكبرات الصوت التي تستخدمها كوريا الجنوبية

"خطوات ملائمة"

وتنفي كوريا الشمالية زرعها للألغام التي أدت إلى اصابة جنديين من كوريا الجنوبية بعاهات مستديمة بعد انفجارها فيهم اثناء قيامهم بدورية في المنطقة الحدودية منزوعة السلاح شديدة التحصين بين البلدين.

كما تنفي كوريا الشمالية قيامها بقصف كوريا الجنوبية يوم الخميس، وهو ما أدى إلى قيام مدفعية كوريا الجنوبية بالرد.

وقال بيان صادر عن مكتب رئيسة كوريا الجنوبية "نريد اعتذارا واضحا واجراءات تحول دون تكرر تلك الاستفزازات والتوتر. وإلا فان الحكومة ستتخذ الخطوات الملائمة وتستمر في بث موادها الاعلامية عبر مكبرات الصوت."

واستأنفت كوريا الجنوبية بث مواد دعائية في المنطقة منزوعة السلاح في وقت مبكر من الشهر الحالي بعد توقفها لـ 11 عاما، كرد، فيما يبدو، على الهجوم بألغام أرضية.

وساعدت المفاوضات الجارية بين البلدين على تهدئة الأجواء بينهما.

مصدر الصورة 1
Image caption تقول كوريا الجنوبية إن كوريا الشمالية تستعد للحرب

إلا أن العسكريين في كوريا الجنوبية قالوا إن معظم غواصات كوريا الشمالية ليست في قواعدها وإن المركبات البرمائية قد انتشرت على الحدود.

وطلبت كوريا الشمالية من قواتها يوم الجمعة "الاستعداد للحرب".

وقامت كوريا الجنوبية بإجلاء 4000 من سكان المنطقة الحدودية، وهددت "بالرد بعنف" على أي أعمال عدائية.

وكانت الكوريتان قد توصلتا إلى اتفاق عام 2004 يقضي بأن تزيل كوريا الجنوبية مكبرات الصوت التي تبث مواد دعائية يمكن لجنود وسكان المنطقة الحدودية سماعها.

المزيد حول هذه القصة