مقتل اثنين من جنود الناتو في افغانستان داخل معسكرهم

مصدر الصورة AP
Image caption انسحبت قوات الناتو من افغانستان العام الماضي عدا قوة صغيرة للتدريب ومواجهة الارهاب

اطلق رجلان يرتديان الملابس العسكرية الأفغانية النار على مركبة داخل قاعدة عسكرية في أفغانستان مما أدى إلى مقتل اثنين من جنود قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو)، حسب ما أعلنه مسؤولو قوات التحالف. ولم تعلن جنسيات الجنديين حتى الآن.

وقع الحادث صباح الأربعاء في إقليم هلمند جنوبي أفغانستان.

وقال متحدث باسم قوات التحالف إن الجنود ردوا بإطلاق النيران مما أدى إلى مقتل المهاجمين.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث.

ومنذ عام 2007 وقع الكثير من الهجمات التي ينفذها رجال أمن أفغان وتستهدف الحلفاء الغربيين.

واصبحت مسألة هجمات رجال الأمن الأفغان على القوات الدولية والأفغانية أحد أكثر القضايا الأمنية خطورة خلال المرحلة الأخيرة من الصراع في أفغانستان، على الرغم من انخفاض معدلها خلال السنوات الأخيرة.

ولقى أكثر من 100 جندي من القوات الأجنبية مصرعهم بسبب هذه الهجمات.

واتخذ الناتو اجراءات أمنية خاصة لوقف هذا التهديد.

وأنهى التحالف مهمته في افغانستان في ديسمبر/ كانون الأول، وسحب معظم قواته فيما عدا قوة مؤلفة من 13 الف جندي للتدريب وعمليات مواجهة الإرهاب.

مصدر الصورة AP
Image caption اتخذ الناتو اجراءات للحيلولة دون تعرض قواته لهجمات على يد رجال أمن أفغان

وكانت أحدى اسوأ الهجمات تلك التي وقعت في أغسطس 2014 حينما قتل جندي أفغاني الجنرال الأمريكي هارولد جرين في أكاديمية عسكرية بريطانية بالقرب من كابول.

ويعد الجنرال جرين هو الضابط الأمريكي الأعلى رتبة الذي يموت خلال العمليات العسكرية خارج الولايات المتحدة منذ حرب فيتنام.

وتُعزى أسباب تلك الحوادث إلى تسلل عناصر من طالبان أو إلى جدل حاد بين الأجانب والأفغان يخرج عن نطاق السيطرة.

وفي بعض الأحيان يقوم فرد أو أفراد بتلك العمليات بمبادرة فردية منهم دون وجود تخطيط لجماعة أو تنظيم.

وزادت طالبان من هجماتها خلال الصيف على الرغم من الخلاف الحاد في صفوفها بعد موت قائدها السابق الملا عمر.

المزيد حول هذه القصة