الشرطة التايلاندية تلقي القبض على "تركي" على علاقة بتفجير بانكوك

مصدر الصورة EPA
Image caption صورة نشرتها الشرطة التايلاندية للمشتبه في علاقته بتفجير بانكوك.

أعلنت السلطات التايلاندية أنها ألقت القبض على تركي على علاقة بتفجير أودى بحياة 20 شخصا - معظمهم سياح - في العاصمة بانكوك قبل قرابة أسبوعين.

وقال براوت ثافورنسيري، وهو متحدث باسم الشرطة التايلاندية، إن رجلا أجنبيا (28 عاما) ألقي القبض عليه في ضواحي بانكوك.

ويقول مراسل بي بي سي في بانكوك جوناثان هيد إن المشتبه به تركي الجنسية.

كما نقلت وكالة فرانس برس عن متحدث باسم قيادة عمليات الأمن الداخلي تأكيده أن المشتبه به تركي.

وتقول الشرطة إنها عثرت على مواد ذات صلة بتصنيع القنابل و10 جوازات سفر في شقة المشتبه به.

ولا تزال تبحث عن مشتبه به رئيسي أظهرته كاميرات مراقبة يترك حقيبة في الضريح قبيل وقوع التفجير.

كما تحقق السلطات التايلاندية بشأن ثلاثة رجال آخرين من الأقلية الأويغور، هربوا من الاحتجاز، ويعتقد أنهم على علاقة بالتفجير.

وانفجرت قنبلة في ضريح في بانكوك في 17 أغسطس/آب، وهو ما أسفر أيضا عن إصابة أكثر من 100 شخص معظمهم أجانب.

ويعد الضريح مقصدا مهما للتايلانديين والسياح الصينيين.

وكانت الحكومة التايلاندية قد رحلت الشهر الماضي أكثر من مئة شخص من الأويغور إلى الصين، وهو ما أ ثار احتجاجات غاضبة في تركيا، حيث يتعاطف قوميون أتراك مع الانفصاليين الأويغور.