القوات الأفغانية تستعيد السيطرة على منطقة موسى قلعة

مصدر الصورة
Image caption كانت قاعدة موسى قلعة في يد القوات الافغانية قبل هجوم الاربعاء

استعادت القوات الحكومية الأفغانية، مدعومة بهجمات جوية من حلف شمال الاطلسي، السيطرة على منطقة ذات أهمية في إقليم هلمند بعد أيام من القتال مع متمردي طالبان، حسبما قال مسؤولون محليون.

ووضع سقوط موسى قلعة في أيدي طالبان الحكومة الأفغانية تحت المزيد من الضغوط أكثر من أي وقت منذ انسحاب معظم قوات حلف شمال الأطلسي في نهاية العام الماضي، مع عدم وجود أي مؤشرات على انحسار العنف.

وشهد إقليم هلنمد جنوبي البلاد بعض أعنف المعارك في الحرب التي بدأت منذ نحو 14 عاما. وفقدت القوات البريطانية 400 من عناصرها في محاولة التغلب على طالبان وقتل نحو 350 من مشاة البحرية الأمريكية.

وقالت وزارة الدفاع الأفغانية في تصريح "تمكنت عملية شاملة من استعادة موسى قلعة قتل فيها وأصيب 220 من العدو".

وسيطرت القوات البريطانية والافغانية لأول مرة على موسى قلعة، وهي بلدة يقدر عدد سكانها بعشرين ألف نسمة وتقع وسط مزارع الخشخاس وطريق تهريب الأفيون، منذ نحو ثمان سنوات قبل ان يستردها مقاتلو طالبان منذ أربعة أيام.

وشنت مقاتلات أمريكية تشارك في مهمة حلف شمال الأطلسي 18 غارة جوية في الأسبوع الماضي في محاولة لإبعاد طالبان من المنطقة، حسبما قال برايان ترايبوس المتحدث باسم قوات التحالف هناك.

وزاد العنف بصورة حادة منذ أن أنهى التحالف بقيادة الولايات المتحدة مهمتهه القتالية بصورة رسمية العام الماضي، وترك فقط 12 ألفا من قوات الناتو لتدريب ومساعدة القوات الافغانية.

المزيد حول هذه القصة