الشرطة النيجيرية تلقي القبض على قيادي بارز في بوكو حرام

مصدر الصورة Getty
Image caption قالت الشرطة النيجيرية إنها أحبطت خططا للجماعة للقيام بهجمات في لاجوس

قالت الشرطة السرية في نيجيريا إنها القت القبض الأحد على بعض القيادات المهمة في جماعة بوكو حرام، بينهم أحد القادة المرتبطون بالعديد من العمليات الانتحارية في البلاد.

وذكر بيان رسمي صدر عن جهاز أمن الدولة أنه تم القبض على عثمان شوابو المعروف أيضا باسم "موني" وأعضاء أخرين من القيادات المتشددة في الجماعة في ولايات لاجوس، وكانو، وبلاتو، وانجوا، وجومبا في الفترة من يوليو/ تموز إلى أغسطس/آب.

وقال البيان "إنه تم القبض يوم 8 يوليو/ تموز في ولاية جومبا على المسؤولين عن تنسيق وتنفيذ الهجمات الانتحارية في بوتيسكيوم، وكانو، وزاريا، وجوس."

وأضاف البيان أن "شوابو أقر بأنه كان القائد لمجموعة من تسعة أشخاص، تم ارسالهم إلى غابات سامبيسا لتنفيذ عمليات هناك. وأنه كشف أن اربعة من بين التسعة تحولوا إلى انتحاريين لتنفيذ هجمات الجماعة."

وقال البيان إن القبض على شوابو، واعضاء رئيسيين في خليته، افقد تلك الخلية القدرة على القيام بعمليات التفجير.

مصدر الصورة
Image caption ابوبكر شيكاو زعيم جماعة بوكو حرام

وقالت إدارة الأمن إنهم أحبطوا خطط المتمردين للقيام بهجمات في لاجوس العاصمة المالية للبلاد.

وقال البيان إن "تدفق عناصر بوكو حرام على لاجوس يشير إلى تصميم التنظيم على مد أنشطته الارهابية الشائنة إلى لاجوس وإلى مناطق أخرى في البلاد."

وقال جهاز الأمن إن القبض على تلك العناصر من بوكو حرام أدى إلى احباط هجمات عنيفة في المنطقة.

وقال الجهاز الأمني إنه سيواصل العمل، مع أخرين، لمواجهة متطرفي بوكو حرام.

المزيد حول هذه القصة