طالبان تقر لأول مرة بإخفاء خبر وفاة زعيمها السابق الملا عمر لأكثر من عامين

Image caption أدى تأكيد موت الملا عمر وتولي الملا أختر منصور زعامة الحركة إلى ظهور صراع على السلطة داخل حركة طالبان

اعترفت حركة طالبان الأفغانية لأول مرة بالتستر على خبر موت زعيمها السابق الملا عمر لأكثر من سنتين.

وجاء هذا الاعتراف بنشر حركة طالبان السيرة الذاتية لزعيمها الجديد، الملا أختر منصور، الذي كان نائبا للملا عمر.

واجتمع مئات من عناصر الحركة للبت في خلاف بشأن تعيين الملا أختر منصور بعد رحيل زعيمها السابق.

وتضمنت السيرة الذاتية للملا أختر منصور التي أرسلت إلى الصحفيين مترجمة إلى خمس لغات 5000 كلمة.

وجاء في السيرة الذاتية أن الملا أختر"مولود في عام 1968 وهو مجاهد شرس، ومستمع جيد، وذو هندام أنيق. ومدافع متحمس عن المدنيين".

وورد في البيان أن "عدة أعضاء بارزين في مجلس القيادة الأعلى للإمارة الإسلامية (طالبان)وعلماء دين موثوق بهم قرروا عدم نشر خبر موت (عمر)...وجعل هذا السر مقتصرا على قلة من الزملاء الذين كانوا على علم بهذه الخسارة التي لا تعوض".

واعترف بيان طالبان ولأول مرة بأن الملا عمر مات يوم 23 أبريل/نيسان 2013 مثلما أعلنت أجهزة الاستخبارات الأفغانية.

ورغم ذلك، استمرت طالبان في إصدار بيانات باسم زعيمها السابق الملا عمر حتى شهر يوليو/تموز الماضي عندما قالت بأنه مات لكنها لم تعترف بأنه مات قبل أكثر من سنتين.

وأدى الإعلان عن وفاته إلى تعميق الخلافات الداخلية بين قيادات الحركة، واتهم بعض عناصر طالبان قيادة الحركة بأنها غطت على خبر وفاته لمدة سنتين.

ولم يشاهد الملا عمر علانية منذ إزاحة طالبان من الحكم في عام 2001.

وأدى تأكيد موت الملا عمر وتولي الملا أختر منصور زعامة الحركة إلى ظهور صراع على السلطة داخل حركة طالبان في الوقت الذي أخذ تنظيم الدولة الإسلامية في التغلغل التدريجي في داخل أفغانستان.

المزيد حول هذه القصة