تركيا تحاكم صحفييْن بريطانييْن بتهم إرهابية

  • 31 أغسطس/ آب 2015
مصدر الصورة JAKE
Image caption تقول "فايس نيوز" إن جاك مانرهان وزميله كانا يصوران صدامات بين شبان مؤيدين للأكراد وقوات الأمن في ديار بكر.

قبضت السلطات التركية على صحفييْن بريطانييْن ومترجم ووجهت لهم تهمة مساعدة جماعة مسلحة غير شرعية.

واتهم الصحفيان جاك مانراهان وفيليب بيندليبري من مجموعة "فايس نيوز" الإخبارية ومعاونهما من جانب محكمة تركية "بالعمل نيابة عن منظمة إرهابية"، حسبما قالت المجموعة الإعلامية البريطانية.

وتحتجز الشرطة التركية الثلاثة منذ يوم الخميس الماضي بعد اعتقالهما في منطقة ديار بكر، جنوب شرق تركيا.

ووصف كيفين سطكليف، رئيس الأخبار في مجموعة "فايس نيوز" الاتهامات بأنها بدون أساس وكاذبة بشكل مزعج.

وقالت المجموعة إن الثلاثة المتهمين كانوا في المنطقة لتصوير صدامات بين الشرطة ومسلحين أكراد.

وكانت اشتباكات عنيفة قد اندلعت في الأيام الأخيرة بين قوات الأمن وشبان ينتمون إلى حزب العمال الكردستاني، المحظور في تركيا، بمنطقة ديار بكر.

وتشير معلومات بي بي سي إلى أن الثلاثة المقبوض عليهم سئلوا خلال التحقيق عما إذا كانوا أعضاء في حزب العمال الكردستاني وفي تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال سطكليف "وجهت الحكومة التركية اليوم اتهامات لا أساس لها وكاذبة بشكل يثير الانزعاج بالعمل نيابة عن منظمة إرهابية ضد المراسلين الثلاثة العاملين لدى فايس نيوز، في محاولة للترويع وفرض رقابة على تغطيتنا."

وأضاف "فايس نيوز تدين بأشد العبارات محاولات الحكومة التركية إسكات مراسلينا الذين يقدمون تغطية حيوية من المنطقة."