أرجنتيني "يحبس زوجته وابنه في زنزانة بمنزله" لسنوات

Image caption كان اوبييدو يقدم الطعام لزوجته وابنه في صحون لإطعام الكلاب، بحسب الشرطة

اتهمت الشرطة في الأرجنتين رجلا بحبس زوجته وابنه في زنزانة لسنوات عدة.

وقالت الشرطة إن الزوجة وابنها احتجزا في غرفة قذرة ذات باب حديدي مغلق من الخارج خلف منزل الزوج، ويدعى إدغاردو أوبييدو، في مدينة مار ديل بلاتا الساحلية.

وعثرت الشرطة على أطباق لإطعام الكلاب داخل الزنزانة يعتقد أن الزوج كان يقدم فيهما الطعام لزوجته وابنه المحبوسين.

ولم يبد أوبييدو أي مقاومة عندما داهمت الشرطة منزله يوم الجمعة الماضي، لكنه نفى التهم الموجهة إليه.

وقالت السلطات إن الزوجة تعاني من مشكلات نفسية أما ابنها البالغ من العمر 32 سنة فيواجه صعوبة بالغة في الكلام.

وأُلقي القبض على أوبييدو، البالغ من العمر 66 عاما وهو عامل بناء ونقابي سابق، بعد بلاغ تقدم به اثنان من أبنائه يقيمان في نفس الحي.

وقال الابنان أنهما لم يبلغا الشرطة خوفا من والدهما.

ووصف المدعي العام أليخاندرو بلغريني الغرفة التي كانت في منزل أوبييدو بأنها " أسوأ مكان يمكن أن يعيش فيه إنسان".

وأعرب عن صدمته بما اكتشفه من خلال قراءة تقرير المعاينة قائلا: "عندما تقرأ التقرير لا يمكنك تصديق ما جاء فيها حتى ترى بنفسك".

المزيد حول هذه القصة