أزمة المهاجرين: المجر "ستعتقل المهاجرين غير الشرعيين

مصدر الصورة Reuters
Image caption يستعد الجيش المجري لبدء تدريبات على التصدي لتدفق المهاجرين إلى المنطقة الحدودية

قال رئيس الورزاء المجري، فيكتور أوربان، إن المهاجرين دخلوا بلاده بالآلاف "وتمردوا" على الشرطة، وإن الأوامر صدرت بفرض الأمن.

وتحدث عاملون في الإغاثة عن ظروف "بائسة" يعيشها المهاجرون في مخيم على الحدود الصربية المجرية.

وأظهرت صور فيديو أكياس الغذاء تلقى للمهاجرين في مخيم روزكي.

ووجدت المجر صعوبات في التعامل مع تدفق 150 ألف مهاجر عبروا حدودها هذا العام، قادمين من اليونان، باتجاه دول أوروبا الشمالية والغربية.

ووقع توتر بين المهاجرين والسلطات في المناطق الحدودية ومحطات القطارات.

وتؤكد المجر أنها تحاول الالتزام بواجباتها كإحدى دول الاتحاد الأوروبي، وتسجيل جميع القادمين، ولكن سعيها لتقييد الوافدين، من خلال بناء سياج على الحدود مع صربيا، وتدريب قواتها على حماية الحدود، لا ينطبق تماما مع ما تقوله.

ونوه أوربان بالشرطة لقيامها بعمل "ممتاز" دون اللجوء إلى "القوة"، في مواجهة مهاجرين غير متعاونين، "تمردوا، على الأمن المجري، على حد تعبيره.

ورفضت جمهورية التشيك والمجر وبولندا وسلوفاكيا مرة أخرى الحصص التي فرضتها المفوضية الأوروبية، بأن تستقبل كل دول عضو 160 ألف مهاجر كل عام.

وقال وزير الخارحية التشيكي، لوبومير زاوراليك، إن الدول ينبغي أن تقرر بشأن عدد المهاجرين الذين تستقبلهم.

وأفادت المنظمة الدولية للاجئين بأن 432761 مهاجرا دخلوا أوروبا هذا العام عبر البحر من إيطاليا واليونان، وهو ضعف عدد الذين دخلوا في 2014.

وقال وزير الدفاع الألماني، أوسولا فان دير ليان، لوسائل الإعلام الألمانية، إن بلاده وضعت 4 آلاف جندي في حالة تأهب للتعامل مع تدفق غير مسبوق للمهاجرين.

وحدثت توتر كبير في مركز روزكي لاستقبال المهاجرين.

وبثت صور فيديو من المركز، التقطتها ميخائيلا سبريتزندورف زوجة سياسي نمساوي من حزب الخضر، كانت تقدم المساعدات في المخيم، رفقة الصحفي والناشط كلاوس كوفنر.

وقالت سبريتزندورف: كانت الساعة حوالي الثامنة، عندما بدأ افراد الشرطة يلقون أكياسا فيها طعام لنحو مئة شخص بينهم كبار السن وأطفال صغار.

"وكان هؤلاء في ظروف مرعبة مدة ثلاثة أشهر، إذ سافر أغلبهم بحرا، ثم في الغابات، ثم نحبسهم نحن في أوروبا في المخيمات كالحيوانات".

وقال أحد العاملين في الإغاثة، اسمه باتريك كويرك لبي بي سي، إن الناس كانوا في أقفاص، وكلاب الحراسة حولهم. وأضاف: حسب ما رأيت، فإن الطعام كان قليلا، والجو بارد، والأطفال كانوا يشعرون بالبرد ولم توفر لهم التدفئة".

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن المهاجرين كانوا في ظروف "مزرية" في في مركزي حجز في روزكي، بحاجة إلى طعام ودواء.

ونقلت المنظمة عن اثنين من المهاجرين يصفون الظروف بأنها لا تليق إلا بالحيوانات.

وقالت الشرطة المجرية إنها ستحقق في الصور التي أخذت في المخيم.

المزيد حول هذه القصة