مسؤول روسي في الطاقة النووية يقر بالذنب في قضية رشى أمام محكمة أمريكية

Image caption دفعت شركات أمريكية هذه الرشى للحصول على صفقات في مجال الطاقة النووية الروسية

اقر مسؤول روسي في مجال الطاقة النووية، مقيم في الولايات المتحدة الأمريكية، بالذنب في تدبيره عملية غسيل أموال ودفع رشى للحصول على عقود من شركة تديرها موسكو تقدر بمليوني دولار.

وقالت وزارة العدل الأمريكية إن فاديم ميكيرين، 56 عاما، الذي يمثل شركة "تينكس" الروسية التي تعمل في المواد النووية في الولايات المتحدة، ساعد في عملية نقل أموال الى حسابات في الخارج بشكل غير قانوني، دفعتها شركات أمريكية تبحث عن صفقات مع هذه الشركة الروسية والشركة الأم : منظمة الطاقة الذرية الروسية الحكومية.

ولم تحدد الوزارة الشركات الأمريكية التي قدمت هذه الأموال إلا أنها أشارت إلى شركة ماريلاند للنقل وشركتين أخريين في أوهاويو، اندمجتا مؤخرا، اشتركت في صنع أوعية ضغط تستخدم في تخصيب اليورانيوم في روسيا. كما لمحت إلى أشخاص أمريكيين على صلة بهذه الشركات.

وأوضحت الوزراة أن الدفعات المالية قدمت في الفترة بين 2004 و 2014 وكانت مخالفة للقانون الأمريكي.

وستصدر المحكمة حكمها على ميكيرين في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وكان رجلان آخران قد أقرا بالذنب ايضا في القضية نفسها في وقت سابق وينتظران صدور أحكام عليهما.

المزيد حول هذه القصة