أوباما يحظى بدعم مجلس الشيوخ لاتفاق ايران النووي

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption ميكولسكي: لا يوجد اتفاق مثالي

تمكن الرئيس الأمريكي باراك أوباما من الحصول على دعم كاف في مجلس الشيوخ لضمان تنفيذ الاتفاق الذي تم التوصل اليه مؤخرا بين ايران والقوى الدولية بخصوص برنامج طهران النووي.

فقد اصبحت الاربعاء عضوة المجلس عن ولاية ماريلاند، الديمقراطية بربارا ميكولسكي، العضو الـ 34 في مجلس الشيوخ الذي اعلن دعمه للاتفاق.

وما زال بامكان مجلس النواب معارضة الاتفاق، ولكن الرئيس اوباما اصبح يحظى بدعم كاف لدحر اي قرار بعرقلته.

وكان الرئيس الامريكي قد قال إن الاتفاق "يغلق كل الطرق التي قد تحاول ايران من خلالها الحصول على سلاح نووي."

وقالت ميكولسكي في تصريح اصدرته الاربعاء "لا يوجد اتفاق مثالي، وعلى وجه الخصوص اتفاق يعقد مع النظام الايراني، ولكنني توصلت الى ان خطة العمل الشاملة التي يتضمنها هذا الاتفاق تمثل الخيار الافضل لمنع ايران من امتلاك السلاح النووي. ولهذا السبب، سأصوت لصالح الاتفاق."

ولكن الجمهوريين توحدوا على معارضة الاتفاق، قائلين إنه "سيزيد من جرأة" طهران.

كما يعارض الاتفاق اثنان من الشيوخ الديمقراطيين وهما تشاك شومر من نيويورك وروبرت مينينديز من نيو جيرسي، ومعهم حفنة من الاعضاء الديمقراطيين في مجلس النواب.

ومن المقرر ان يصوت الكونغرس على الاتفاق في وقت لاحق من الشهر الجاري.