الجمارك الألمانية تصادر كميات من جوازات السفر السورية المزورة

صادر رجال الجمارك الألمان كميات من جوازات السفر السورية التي تعتقد الشرطة أنها تباع بشكل غير قانوني لطالبي اللجوء.

وقال مسؤول في وزارة المالية الالمانية إن المظاريف التي صودرت في البريد تحتوي على جوازات أصلية ومزورة.

يذكر ان المانيا تسمح للسوريين بالتسجيل كلاجئين بغض النظر عن البلد الذي دخلوا منه الى الاتحاد الاوروبي.

وباعتبارهم هاربين من الحرب الأهلية الدائرة في سوريا، يحق لمعظمهم الحصول على حق اللجوء.

ويقول الاتحاد الاوروبي إن هذه الجوازات قد تساعد غير السوريين في الحصول على هذا الحق.

وامتنع مسؤول وزارة المالية عن الافصاح عن عدد الجوازات السورية التي ضبطتها الجمارك، فيما تقوم الشرطة بالتحقيق في الموضوع.

وتقول وكالة الحدود التابعة للاتحاد الاوروبي فرونتيكس إن الإتجار بالجوازات السورية المزورة آخذ بالازدياد، خصوصا في تركيا.

وقال مسؤول في الوكالة لراديو اوروبا 1 الفرنسي إن "معظم الذين يستخدمون هذه الجوازات المزورة يتحدثون بالعربية."

وقال "إنهم قد يأتون من دول شمال افريقيا والشرق الأوسط، ولكنهم يماثلون نمط المهاجرين الاقتصاديين (اي الذين يقصدون اوروبا طلبا للرزق)."

ومن الجدير بالذكر ان المانيا تستقبل اكبر عدد من طالبي اللجوء في الاتحاد الاوروبي معظمهم من سوريا وافغانستان، وايضا من دول غرب منطقة البلقان.

وتعتبر تركيا الممر الرئيسي للاجئين والمهاجرين المتوجهين الى الاتحاد الاوروبي، وتؤوي اكثر من مليوني لاجئ سوري.