كيري يعرب عن قلق واشنطن من "التعزيزات العسكرية الروسية" في سوريا

مصدر الصورة Getty
Image caption تعارض واشنطن الدعم الروسي العسكري للرئيس بشار الأسد

أعرب وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري عن قلق بلاده بشأن التقارير التي تفيد بوجود "تعزيزات عسكرية روسية وشيكة" في سوريا.

وأضاف كيري، في محادثة مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن مثل هذا التطور يمكن أن يفاقم الحرب في سوريا، الأمر الذي يؤدي إلى ازدياد عدد اللاجئين وموت الأبرياء السوريين، حسب وزارة الخارجية الأمريكية.

ومضى وزير الخارجية الأمريكي إلى القول إنه إذا صحت هذه التقارير، فإن هذا التصرف قد يفاقم النزاع ويهدد المواجهة التي يضطلع بها التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا.

واتفق الجانبان على أن المباحثات ستتواصل في نيويورك في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن روسيا أرسلت فريقا عسكريا متقدما إلى سوريا وهي بصدد اتخاذ خطوات أخرى تخشى واشنطن من أنها قد تعني أن روسيا بصدد توسيع دعمها العسكري للرئيس بشار الأسد.

وأضافت نيويورك تايمز أن الخطوات تشمل إرسال وحدات سكنية جاهزة بالنسبة إلى مئات من الناس في سوريا وتسليم محطة محمولة لمراقبة الملاحة الجوية.

وتدعم روسيا حكومة الرئيس بشار الأسد لكن الولايات المتحدة تعارض هذا التصرف.

ويأتي تحذير كيري نظيره لافروف في ظل إشارات على أن موسكو قد تتخذ خطوات من أجل تقديم دعم عسكري لحليفها السوري.