غارات تركية على مواقع حزب العمال الكردستاني "انتقاما" لمقتل جنودها

مصدر الصورة AP
Image caption تصاعد أعمال العنف ادى إلى تراجع قمية العملة التركية أمام الدولار

شنت المقاتلات التركية أكثر من 10 غارات جوية على مواقع حزب العمال الكردستاني، بعد مقتل جنود أتراك في هجوم للحزب، جنوب شرقي البلاد.

وجاء في بيان للجيش التركي أن 15 جنديا قتلوا في هجوم هكاري، ولكن الحزب قال إنه قتل 31 جنديا في الهجوم.

وإذا تأكد عدد الضحايا فإن الهجوم سيكون الأكثر دموية منذ خرق الهدنة المتفق عليها بين الطرفين في يوليو/ تموز الماضي.

ويهدد تصاعد عمليات العنف بوقف مسار السلام الذي بدأه الرئيس، رجب طيب اردوغان في عام 2012 بهدف إنهاء التمرد الذي خلف 40 ألف قتيل.

وقال أردوغان في حديث تلفزيوني الأحد إن القتال ضد حزب العمال الكردستاني سيكون أكثر صرامة، وأضاف أن قواته قتلت 2000 من المتمردين التابعين للحزب منذ يوليو/ تموز.

وأدى تدهور الوضع الأمني بتصاعد هجمات حزب العمال الكردستاني، وتهديدات تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى انهيار العملة التركية التي سقطت إلى أدنى مستوياتها مقابل الدولار الأمريكي.

وهناك قلق بشأن تأمين الانتخابات المقرر في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني، ولكن أردوغان قال إن العملية ماضية وستجري الانتخابات في موعدها.

ودعا حزب الشعب الديمقراطي الموالي للأكراد، والذي تتهمه الحكومة بعلاقته مع حزب العمال الكردستاني، إلى وقف جديد لإطلاق النار وإلى اجتماعي طارئ للبرلمان.

وقطع زعيم الحزب، صلاح الدين ديميرطاش، زيارة قادته إلى أوروبا، قائلا: لا مبرر للقتل.

المزيد حول هذه القصة