الولايات المتحدة تعيد فتح بعثتها الدبلوماسية الى الصومال

Image caption اغلقت الولايات المتحدة بعثتها الدبلوماسية في مقديشو عام 1991

أعادت الولايات المتحدة فتح بعثتها الدبلوماسية الى الصومال التي كانت قد اغلقت عام 1991، وذلك في أحدث خطوة على طريق اعادة العلاقات الدبلوماسية الكاملة بين البلدين.

ولكن البعثة ستتخذ من السفارة الأمريكية في العاصمة الكينية نيروبي مقرا لها، إذ قالت وزارة الخارجية في واشنطن إن الدبلوماسيين الأمريكيين سيقصدون مقديشو من نيروبي.

وجاء في تصريح أصدره جون كيربي الناطق باسم الخارجية الأمريكية "سيواصل المسؤولون الأمريكيون التنقل الى الصومال للقيام بمهامهم الرسمية متى ما سمحت الظروف الأمنية بذلك."

وأضاف الناطق "تعكس البعثة الجديدة مواصلة الولايات المتحدة جهودها لتطبيع العلاقات الثنائية مع الصومال."

ويقول مسؤولون أمريكيون إنهم يأملون بالتمكن من نقل مقر البعثة الى مقديشو في نهاية المطاف.

وكانت الولايات المتحدة قد اغلقت سفارتها في العاصمة الصومالية في عام 1991 بعد سقوط حكم الرئيس محمد سياد بري واندلاع الحرب الاهلية في الصومال.