أمطار وفيضانات "غير متوقعة" تضرب اليابان

الفيضان مصدر الصورة AP
Image caption تسبب الفيضان في إزالة منازل بأكملها.

اضطر أكثر من 90 ألف شخص في اليابان للنزوح عن منازلهم بسبب الفيضانات والانزلاقات الأرضية في شمال-شرق البلاد.

وضربت موجة مائية عاتية مدينة جوسو، شمالي العاصمة طوكيو، بعد فيضان نهر كينوغاوا بشكل مفاجيء.

وتعمل فرق الإنقاذ بالمروحيات على جمع المتضريين من فوق أسطح المنازل.

وفُقد شخص واحد في المنطقة، وجُرح 12 على الأقل.

وتأتي الأمطار بعد يوم من عاصفة استوائية، ورياح بلغت سرعتها 125 كيلومتر/الساعة.

وقال رئيس هيئة الأرصاد اليابانية، تاكويا ديشيمارو: "هذه الأمطار الغزيرة غير متوقعة، ويمكن القول إننا نعيش وضعا غير عادي، وثمة خطر داهم يهددنا".

وأعلنت الهيئة أن كمية الأمطار التي هبطت خلال 24 ساعة توازي حوالي ضعف ما يسقط طوال شهر سبتمبر/أيلول في المعتاد.

مصدر الصورة Reuters
Image caption تقوم فرق الإنقاذ بالمروحيات بإلتقاط المتضررين من فوق أسطح المنازل.

ورفعت هيئة الأرصاد درجة التأهب في مناطق إيباراكي وتوشيغي، إلى أقصى درجة وهي الأماكن الأكثر تضررا في البلاد.

كما أصدرت الهيئة تحذيرا لعدد من المناطق، بما فيها منطقة فوكوشيما، التي دُمر فيها المفاعل النووي بسبب زلزال وتسونامي عام 2011.

وأظهرت اللقطات التليفزيونية السكان وهم يتسلقون أسطح المنازل، في انتظار الطائرات لإنقاذهم.

وتسبب الفيضان في إزالة منازل بأكملها وسيارات.

مصدر الصورة Reuters
Image caption الأمطار التي هطلت خلال 24 ساعة تساوي حوالي ضعف الأمطار المعتادة في شهر سبتمبر/أيلول بأكمله.

وقالت هيئة مكافحة الكوارث إن 15 شخصا أصيبوا في أنحاء اليابان.

وتسببت الفيضانات في انقطاع التيار الكهربائي عن عدد من المناطق، واضطراب حركة المواصلات، وأُلغيت الكثير من رحلات الطيران والقطارات، وأُغلقت بعض الطرق.

وقال رئيس الوزراء، شينزو آبي، إن السلطات تقوم بكل ما في وسعها، "وسنقف متحدين لمواجهة هذه الكارثة، ونضع حياة الناس كأولوية قصوى".

وكان الإعصار غوني قد ضرب جزيرة كيوشو اليابانية الشهر الماضي، وخلف قتيلا على الأقل، وجرح 70 آخرين.

المزيد حول هذه القصة