الانتهاء من التصويت على زعامة حزب العمال وسط مخاوف من فوز اليساري كوربين

مصدر الصورة Getty
Image caption المرشحين لزعامة الحزب، من اليمين إلى اليسار: جيريمي كوربين، يفيت كوبر، آندي برنام، وليز كيندل

انتهى السباق لزعامة حزب العمال في بريطانيا، مع تحذيرات جديدة بأن الحزب "قد يتفكك" في حال فوز المرشح اليساري جيريمي كوربين.

وانتهي التصويت اليوم الخميس، وستنشر النتيجة السبت.

وقالت مصادر بداخل احدى فرق الحملات الانتخابية إن الالاف لم يتلقوا بطاقات الاقتراع الخاصة بهم، وحزب العمال يرد بقوله ان كل بطاقات الاقتراع تم بالفعل ارسالها عبر البريد والبريد الالكتروني.

وكان الحزب قد نصح مناصريه بأن يلقوا نظرة على بريدهم الاكتروني الوارد، حيث من المفترض ان يجدوا رسالة تذكيرية من الحزب بداخلها رقم خاص سيحتاجونه للإدلاء باصواتهم.

ويقول مراسل بي بي سي للشؤون السياسية نورمن سميث إنه من الصعب تقدير حجم مشكلة عدم حصول الناخبين على بطاقات الاقتراع نظرا لـ"الإلتباس البيروقراطي" حول الآلية الجديدة الحصول على عضوية في الحزب، إذ على المواطنين وفقا للتغييرات الجديدة ان يدفعوا ثلاثة جنيهات استرلينية للتسجيل حتى يتمكنوا من التصويت في الانتخابات.

تخوف من فوز "كوربين"

مصدر الصورة Getty
Image caption يعرف كوربين، وهو النائب الحالي لدائرة اسلنتن الانتخابية بشمال لندن، بملابسه البسيطة، وتوجهاته اليسارية

وتمكن كوربين من ترشيح نفسه لزعامة الحزب في آخر لحظة، وعلى الرغم من ذلك اصبحت له شعبية كبيرة.

ولكن جون كروداس، وهو احد النواب الذين ساعدوا كوربين في ترشيح نفسه لزعامة الحزب، قال انه قلق من احتمال فوز كوربين.

وربما اكبر المعارضين لترشح كوربين هو رئيس الوزراء السابق توني بلير، الذي يرى إن توجهات كوربين اليسارية ستضر بالحزب.