المصورة المجرية التي عرقلت مهاجرين سوريين تعتذر

مصدر الصورة Reuters
Image caption المصورة فقدت عملها في قناة تلفزيونية على الانترنت

اعتذرت مصورة تلفزيون مجرية عن عرقلة مهاجرين سوريين أثناء اقتحامهم لحاجز شرطة، بعد تعرضها لحملة انتقادات واسعة.

وقالت بيترا لازلو إنها خافت عندما اقتحم مئات المهاجرين حاجز الشرطة، واعتقدت أنها في خطر فدافعت عن نفسها.

ولم تظهر صور الفيديو التي بثت على الانترنت تعرض بيترا لأي خطر من المهاجرين، الذين كانوا هاربين من الشرطة.

ونفت المصورة أن تكون عنصرية، وقالت إنها تلقت تهديدات بالقتل.

وقد طردت من عملها في قناة تلفزيونية مقربة من حزب اليمين المجري وتبث برامجها على الانترنت.

وجاء في رسالة لازلو، التي نشرتها صحيفة ميغيار نيزيت، "شعرت أن أحدهم هجم علي، فدافعت عن نفسي".

وقال المدعي العام في المجر إنه فتح تحقيقا جنائيا في القضية.

وقالت لازلو: "لا أستحق كل هذه الحملة السياسية ضدي والتهديدات التي أتلقاها".

وأضافت: "ما أنا إلا امرأة، وأنا الآن بلا عمل، وأم لأطفال صغار، اتخذت قرارا سيئا بسبب الخوف، وأنا آسفة حقا، على ما بدر مني".

وقد أثارت صور الفيديو، التي تظهر فيها المصورة لازلو على نحو خاص وهي تعرقل رجلا يحمل طفلا صغيرا، موجة من الانتقادات عندما بثت مطلع هذا الأسبوع.

المزيد حول هذه القصة