لافروف: يجب التنسيق بين واشنطن وموسكو في سوريا لتجنب "تبعات غير مقصودة"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

دعا وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الولايات المتحدة إلى تنسيق نشاطها العسكري في سوريا مع بلاده، تجنبا لأي تبعات غير مقصودة.

وقال "على البنتاغون أن يرفع تعليق التنسيق العسكري مع الجيش الروسي، فروسيا لها قاعدة عسكرية في سوريا، والجيش الأمريكي ينشط في المنطقة".

وأضاف لافروف أن بلاده ستواصل إمداد الرئيس السوري، بشار الأسد، بالأسلحة، لمساعدة قواته على إلحاق الهزيمة بتنظيم "الدولة الإسلامية".

ودعا القوى العظمى إلى المساعدة في تسليح الجيش السوري، الذي وصفه بأنه الأكثر فعالية في الحرب على التنظيم المتشدد.

وكانت حلف شمال الأطلسي (ناتو) والولايات المتحدة عبرا عن قلقهما إزاء تقارير تفيد بأن روسيا شرعت في تعزيز وجودها العسكري في سوريا لمساعدة الرئيس الأسد.

وترى الدول الغربية الأسد سبب الأزمة والنزاع المسلح في سوريا، الذي خلف 250 ألف قتيلا من اندلاعه.

المزيد حول هذه القصة