اعتقال الصياد الزيمبابوي المتهم بقتل الأسد "سيسيل" بتهمة تهريب غزلان الى جنوب افريقيا

Image caption قالت الشرطة إن برونكهورست رهن التوقيف في مدينة بولاوايو الجنوبية

القت السلطات في زيمبابوي القبض على الصياد الزيمبابوي المحترف ثيو برونكهورست، الذي اتهم بلعب دور في قتل الأسد المحبوب "سيسيل"، وذلك بتهمة محاولة تهريب غزلان نادرة الى جنوب افريقيا.

والقي القبض على برونكهورست بعد اكتشاف 29 غزالا نادرا كان ينوي تهريبها.

وقالت الشرطة إنه الآن رهن التوقيف في مدينة بولاوايو الجنوبية.

وكان برونكهورست قد اطلق سراحه بكفالة بعد ان اتهم بمساعدة طبيب الاسنان الامريكي والتر بالمر في صيد الأسد "سيسيل" بشكل غير قانوني في تموز / يوليو الماضي.

وأثارت قضية قتل الأسد المحبوب ضجة دولية اضطر بالمر اثرها الى الاختفاء، ولم يعد الى العمل في عيادته في ولاية منيسوتا الا في وقت سابق من الشهر الحالي.

وقال مناصرو البيئة في زيمبابوي إن الأسد "سيسيل"، الذي كان يجتذب عددا كبيرا من السائحين، خدع بالخروج من المحمية الطبيعية التي يعيش فيها باستخدام طعم قبل أن يقتل.

ومن المقرر أن يمثل برونكهورست أمام القضاء يوم الاربعاء لمحاكته بتهمة التهريب.

كما القت الشرطة القبض على ثلاثة افارقة جنوبيين بعد أن علقت الشاحنة التي كانوا يستخدمونها لنقل الغزلان في نهر.