إعلان حالة طوارئ بوسط تشيلي جراء الزلزال المدمر

مصدر الصورة AFP

أعلنت حكومة تشيلي حالة الطوارئ في منطقة بوسط البلاد، ضربها زلزال قوي في وقت متأخر يوم الأربعاء.

واضطر نحو مليون شخص للنزوح عن منازلهم بسبب الزلزال، الذي أسفر حتى الآن عن مقتل 11 شخصا.

وقدرت قوة الزلزال بـ 8.3 درجة بمقياس ريختر.

وضربت أمواج بلغ ارتفاعها 4.7 متر سواحل مدينة كوكويمبو، كما حدثت أمواج مد "تسونامي" خفيفة وصلت إلى ولاية ألاسكا الأمريكية.

وزارت رئيسة تشيلي، ميشيل باشيليت، مدينة كوكويمبو أمس.

ويعد هذا الزلزال هو الأقوى في العالم هذا العام، واستمر لمدة ثلاث دقائق، وتبعه عشرات الهزات الارتدادية.

وبدأ السكان في مناطق وسط تشيلي الخميس في إزالة آثار الزلزال، الذي يعد سادس أقوى زلزال في تاريخ البلاد.

وتضرر نحو 500 منزل بشدة في المنطقة التي ضربها الزلزال، وانقطعت الكهرباء عن نحو 90 ألف منزل.

وأشادت الرئيسة برد فعل المواطنين على الزلزال، قائلة إن حصيلة القتلى "رغم أنها مؤسفة، إلا أنها ليست مرتفعة للغاية مقارنة بقوة الزلزال".

وقال مركز المسح الجيولوجي الأمريكي إن الزلزال ضرب سواحل مدينة كوكويمبو، في الساعة 22:54 بتوقيت غرينتش، وأن عمقه بلغ 25 كيلومترا، بينما قال خبراء الزلازل في تشيلي إن عمقه 11 كيلومترا.

وضربت موجات تسونامي خفيفة السواحل الغربية للولايات المتحدة وكندا.

ووقع الزلزال أثناء توجه التشيليين إلى المناطق الساحلية، قبيل الاحتفال بيوم الاستقلال.

وأعلنت الرئيسة اختصارالاحتفالات الرسمية.

المزيد حول هذه القصة