كرواتيا "عاجزة" عن وقف تدفق المهاجرين باتجاه غرب أوروبا

مصدر الصورة AP
Image caption أصبحت كرواتيا نقطة ساخنة في أزمة المهاجرين بعد قرار المجر إغلاق حدودها

قال رئيس الوزراء الكرواتي زوران ميلانوفيتش إن بلده غير قادر على اعتراض المهاجرين الراغبين في التوجه إلى دول أوروبا الغربية.

وأضاف ميلانوفيتش أن كرواتيا لديها "قدرة محدودة"، لكنها سوف تحاول تسجيل أكبر عدد ممكن من اللاجئين.

ومن جهته، قال وزير الداخلية الكرواتي إن البلد "ممتلئ عن آخره".

وتقول السلطات في كرواتيا إن 11 ألف مهاجر على الأقل دخلوا البلد خلال يومين، وذلك بعدما أغلقت المجر حدودها، لتقطع بهذا المسار السابق الذي كان يسلكه المهاجرون باتجاه دول الاتحاد الأوروبي.

وانتقدت الأمم المتحدة قرار المجر يوم الأربعاء بإغلاق حدودها مع صربيا واستخدام خراطيم المياه وقنابل الغاز المسيل للدموع لردع المهاجرين.

ودفع هذا القرار آلاف المهاجرين - الذين وصلوا صربيا عبر مقدونيا واليونان - إلى محاولة بلوغ دول أوروبا الغربية عبر كرواتيا.

وفي وقت متأخر مساء الخميس، أعلن مسؤولون في كرواتيا إغلاق طرق مؤدية إلى سبعة معابر حدودية مع صربيا.

ومن المقرر أن يعقد زعماء الاتحاد الأوروبي اجتماع قمة طارئا يوم الأربعاء المقبل لبحث الأزمة.

وتنص القواعد التنظيمية في الاتحاد الأوروبي على أن يجري تسجيل اللاجئين ومنحهم اللجوء في أول دولة عضو بالاتحاد يصلون إليها.

لكن كثيرا من المهاجرين واللاجئين يرغبون في مواصلة المسيرة باتجاه ألمانيا والنمسا، ولا يرغبون في طلب اللجوء في دول أصغر وأقل حظا من الثروة في الاتحاد الأوروبي مثل المجر وكرواتيا وسلوفينيا.

وصوّت البرلمان الأوروبي لصالح خطط تقضي بإلزامية إعادة توطين 120 ألف لاجئ في دول الاتحاد الأوروبي. لكن وزراء الداخلية في الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لم يتمكنوا حتى الآن في التوصل إلى اتفاق بشأن الخطة.

وتؤيد ألمانيا وفرنسا المقترحات، بينما ترفضها بشدة دول أخرى أعضاء في الاتحاد الأوروبي مثل المجر وبولندا وسلوفاكيا.