نيجيريا: نصف مليون طفل يهربون من بوكو حرام

مصدر الصورة AP
Image caption آلاف الأطفال يعانون من سوء التغذية الحاد

قالت منظمة الأمم المتحة للطفولة يونيسف إن نصف مليون طفل في نيجيريا هربوا من جماعة بوكو حرام المتشددة.

وأضافت يونيسف أن هذا يجعل عدد الأطفال النازحين في نيجيريا يصل 1.4 مليون طفل.

ويعاني عشرات الآلاف منهم من سوء تغذية حاد، وأصيب عدد آخر منهم في المخيمات بداء الكوليرا.

وتصاعدت هجمات الجماعة بعد إخراجها من مناطق كانت تسيطر عليها، على يد قوات عسكرية إقليمية.

وجاء في تقرير يونيسف أنه "في شمال نيجيريا وحدها، يوجد 1.2 مليون طفل، أكثر من نصفهم دون سن الخامسة، أجبروا على الهروب من منازلهم".

ونزح 265 ألف طفل آخر في الكاميرون والتشاد والنيجر.

ويقول مراسل بي بي سي في نيجيريا، ويل روس، إن إيصال المساعدات إلى المناطق النائية وغير الآمنة فيه مشقة كبرى.

وعلى الرغم من أن الجيش حرر آخر البلدات، التي كانت تحت سيطرة بوكو حرام، فإن العديد من النازحين محليا، يترددون في العودة إلى مساكنهم.

ولجأت الجماعة المتشددة، منذ إبعادها عن المناطق التي كانت تسيطر عليها، إلى حرب العصابات، إذ تهاجم القرى من أجل التزود بالمؤونة وتفجر أهدافا معينة مثل أماكن العبادة، والأسواق ومحطات الحافلات.

وتعالج يونيسف الأطفال من سوء التعذية، وتمدهم بالماء النظيف. وتساعد أيضا عشرات الآلاف من الأطفال على مواصلة دراستهم.

ولكن المنظمة تقول إنها تلقت ثلث حاجتها المالية البالغة 50 مليون دولار للعمل في منطقة بحيرة تشاد، وهي بحاجة ماسة إلى التطعيم ومواد إغاثة أخرى.

المزيد حول هذه القصة