واشنطن ترغب في إجراء مباحثات عسكرية مع موسكو بشأن سوريا "في أقرب وقت"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن الرئيس باراك أوباما يرغب في إجراء مباحثات عسكرية مع روسيا بشأن سوريا، ويأمل أن تُجرى "في وقت قريب جدا".

ويسود قلق في الولايات المتحدة من زيادة الوجود العسكري الروسي في سوريا.

وقال كيري "نتطلع إلى طرق تتيح إيجاد أرضية مشتركة".

وجاءت تصريحات كيري في أعقاب ما أعلنه الكرملين بأن أي طلب من سوريا لإرسال الجنود "سيُناقش ويُدرس".

وقال ناطق باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، إن "من الصعب الحديث عن هذا الأمر بطريقة افتراضية".

وأوضح كيري، الذي وصل إلى لندن لإجراء مباحثات مع وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد بشأن سوريا، قائلا "يعتقد الرئيس أن إجراء مباحثات عسكرية هي الخطوة المهمة المقبلة، آملا أن تُجرى قريبا جدا".

وعرضت وزارة الخارجية السورية في وقت سابق من الأسبوع الجاري إجراء هذه المباحثات.

وقالت وكالة رويترز نقلا عن ناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية قولها "لن نرفض أبدا إجراء حوار مع الولايات المتحدة. نحن منفتحون على الحوار الآن فيما يخص جميع الأمور ذات الاهتمام المشترك، بما فيها سوريا".

وتقول روسيا وهي حليف لسوريا خلال النزاع المسلح المستمر منذ أكثر من أربع سنوات إنها تساعد سوريا على محاربة تنظيم "الدولة الإسلامية".

وضاعفت روسيا وجودها في البلد في الوقت الذي أخذ النظام يفقد السيطرة على أراض لصالح المجموعات المسلحة التي تحاربه.